بدائل الملح... سبب لارتفاع مستويات البوتاسيوم؟

11 : 23

أحاول تخفيف استهلاك الملح وفكرتُ بتجربة نوع من بدائله. لكني أعرف أن هذه المنتجات تحتوي على البوتاسيوم، وسمعتُ أن فائض البوتاسيوم يطرح خطورة على القلب.

تحتوي بدائل الملح على كلوريد البوتاسيوم وحده أو يكون مخلوطاً مع ملح عادي (كلوريد الصوديوم). يُسمّى هذا المنتج أحياناً "الملح قليل الصوديوم" ويُعتبر حلاً لتخفيف استهلاك الصوديوم الذي يرفع ضغط الدم. إذا كنت تتحمّل المذاق الذي يُخلّفه (يعتبره البعض مُرّاً أو معدنياً)، لا يطرح فائض البوتاسيوم في تلك المنتجات أي مشكلة بشكل عام. حتى أن معظم الناس لا يحصلون على كمية كافية من هذا المغذي الأساسي عبر حميتهم. يحتوي كل ربع ملعقة صغيرة من ملح كلوريد البوتاسيوم على 800 ملغ من البوتاسيوم، أي حوالى سِدْس الكمية اليومية الموصى بها (4700 ملغ). لكن يجب أن يحذر البعض من كميــــــة البوتاســـــيوم المستهلكـــــة. في المقام الأول، تذكّر أن 75% من الصوديـوم في الحمية المعاصرة على الأقل يشتق من المأكولات المُصنّعة، على غرار اللحوم المُبرّدة والبيتزا والبرغر والسندويشات. في حالات كثيرة إذاً، لا يمكن إحداث فرق كبير عبر تغيير محتوى المملحة. تقضي استراتيجية أكثر فاعلية بزيادة كمية الفاكهة والخضار في حميتك. تتراجع كمية الصوديوم في هذه المنتجات طبيعياً، ويكون بعضها غنياً بالبوتاسيوم، مثل السبانخ، والبطاطا الحلوة، والشمام، والموز، والأفوكادو.

يسهم البوتاسيوم في التحكم بضغط الدم، ويُعتبر أساسياً أيضاً للحفاظ على سلامة الأعصاب والعضلات، بما في ذلك عضلة القلب. في الحالات العادية، تكون الكلى فاعلة جداً في تفريغ هذا المعدن من مجرى الدم، لذا يبقى ارتفاع مستويات البوتاسيوم في الدم غير شائع. يتراوح معدل البوتاسيوم الطبيعي في الدم بين 3.7 و5.2 ميلي مول/ليتر. قد تُسبب المعدلات التي تفوق عتبة 6 أعراضاً مثل الضعف والتعب العضلي وعدم انتظام ضربات القلب.تنشأ مشكلة فرط بوتاسيوم الدم لأسباب متعددة. قد تختلّ وظيفة الكلى بسبب العمر أو مرض السكري أو قصور القلب، ما يؤدي إلى ارتفاع مستويات البوتاسيوم في الدم. كذلك، ينجم الأثر نفسه عن أخذ أدوية تدفع الكلى إلى حبس البوتاسيوم، منها مدرات البول الموفرة للبوتاسيوم مثل الإيبليرينون (إنسبرا)، والسبيرونولاكتون (ألداكتون)، والتريامتيرين (ديرينيوم)؛ ومثبطات الإنزيم المُحوّل للأنجيوتنسين، مثل الليسينوبريل (برينيفيل) والراميبريل (ألتاس)؛ ومسكنات الألم الشائعة مثل الإيبوبروفين (أدفيل، موترين) أو النابروكسين (أليف).

باختصار، إذا كنت مصاباً بمشاكل في الكلى أو تأخذ أي نوع من هذه الأدوية بانتظام، استشر طبيبك قبل البدء باستعمال بدائل الملح الغنية بالبوتاسيوم. إذا أعطاك الإذن وقررتَ تجربة هذه المنتجات، إحرص على قراءة المعلومات الغذائية على الغلاف لاحتساب كميات البوتاسيوم والصوديوم الموجودة في المأكولات الأخرى في حميتك.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.