فليك يعترف باتخاذه قرارات خاطئة

02 : 00

إعترف مدرب المنتخب الألماني لكرة القدم هانزي فليك أنه ارتكب أخطاء في تركه المثير للجدل للإدارة الفنية بنادي بايرن ميونيخ، قائلاً في مقابلة نشرت امس: "أسأل نفسي أحياناً لماذا حدث هذا؟".

ويتواجد فليك حالياً في المعسكر التدريبي لمنتخب بلاده قبل مواجهة المجر وإنكلترا في دوري الأمم الأوروبية.

وكان فليك ترك النادي البافاري في حزيران 2021 وسط شائعات بأنه اختلف مع المدير الرياضي البوسني حسن صالحميدجيتش، على رغم كونه أحد أنجح المدربين في التاريخ الرائع للعملاق البافاري.

وقال فليك لصحيفة "فرانكفورتر ألغيماين تسايتونغ": "أعتقد أنني سأفعل شيئاً أو شيئين بشكل مختلف الآن".

وأضاف: "بالطبـع كان من الممكن أن تكون المحادثات جيدة، الجلوس على الطاولة مع بعضنا البعض مرة أخرى لمعالجة الأمور والسماح للجميع بالتعبير عن آرائهم".

وتابع: "في نهاية الفترة التي قضيتها في بايرن ميونيخ، كانت هناك أوقات اتخذت فيها منعطفاً خاطئاً. كانت هناك بالتأكيد لحظات لم أكن فيها منصفاً للفريق".

وتولّى فليك منصبه في الإدارة الفنية لبايرن موقتاً بعد إقالة الكرواتي نيكو كوفاتش في تشرين الثاني 2019، حيث كان الفريق في المركز الرابع، ونجح في قيادته إلى تحقيق ثلاثية تاريخية (الدوري والكأس المحليان ودوري أبطال أوروبا).

تحت إشراف فليك، حصد بايرن 64 نقطة من أصل 72 نقطة محتملة، وأنهى الموسم الذي توقف بسبب "كوفيد - 19"، قبل أن ينتزع لقب دوري أبطال أوروبا للمرة السادسة في تاريخ النادي بالفوز على باريس سان جرمان الفرنسي 1 - صفر في المباراة النهائية في لشبونة.

فاز بلقب "البوندسليغا" مرة أخرى في الموسم التالي، لكنه ترك النادي عندما أصبح منصب المدير الفني للمنتخب الألماني متاحاً، قائلاً إنه لم يتلق الدعم اللازم من قادة بايرن ميونيخ.

وأوضح: "أصبح هناك تقارب مع حسن الآن. أنا سعيد لأننا تمكنا من تنظيف بعض الأشياء".

كما أكد فليك أنه يعتقد أن ناديه السابق سيتغلب على معاناته الحالية.

ويحتل بايرن المركز الخامس في الدوري، بعد أن فشل في تحقيق الفوز في مبارياته الأربع الأخيرة (ثلاثة تعادلات متتالية وخسارة). وقال فليك: "بايرن لعب بشكل لا يصدق في بداية الموسم. بعد المرحلة الثالثة، اعتقد الجميع أن الفرق الأخرى ليس لديها فرصـــة التغلب عليه". وأضاف: "الآن هم في مرحلة مخيبة نوعاً ما، لكنهم دائماً ما يخلقون الفرص، وهذا يجعلني إيجابياً جداً".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.