الحصبة وشلل الأطفال يعودان مجدداً

02 : 00

حذّر الخبراء من احتمال تفشّي مرضي الحصبة وشلل الأطفال، حيث كشفت الإحصاءات الرسمية أن معدّلات تطعيم الأطفال قد انخفضت. وتؤمّن هذه التطعيمات الوقاية والحصانة ضد كل من الحصبة والحصبة الألمانية (MMR)، وشلل الأطفال والسعال الديكي والتهاب الكبد "B" والكزاز والدفتيريا وغيرها من أمراض الماضي.

وبحسب الإحصاءات الأخيرة، فإنه في انكلترا ومع نهاية شهر آذار 2022 تجاوزت نسبة الأطفال دون الـ5 سنوات غير الملقّحين عتبة الـ40 في المئة. وحذّر خبراء الصحة من أن هذا الارتفاع يمكن أن يؤدي بسهولة إلى عودة ظهور الأمراض التي يُعتقد أنها كانت محصورة في التاريخ، مثل شلل الأطفال. كما أنه يترك المجتمعات عرضةً لتفشّي مرض الحصبة بشكلٍ أكبر، والذي يصيب عادةً بضعة آلاف فقط كل عام.

كذلك تسببت جائحة "كوفيد - 19" بتراجع كبير في تطعيمات الأطفال، وبحسب معطيات "منظمة الصحة العالمية" و"اليونيسف"، لم يحصل 23 مليون طفل على اللقاحات الأساسية التي يجب عليهم تلقيها من خلال الخدمات الصحية الروتينية في العام 2020، وهو أعلى رقم منذ 2009 وزيادة بمقدار 3.7 ملايين حالة عن عام 2019.

ووجّهت "وكالة الأمن الصحي" في المملكة المتحدة نداءً إلى أولياء الأمور للتأكد والحرص على تطعيم أطفالهم بالكامل وفي الأوقات المحددة حتى يتمتّعوا بأقصى قدر من الحماية ضد الأمراض التي يمكن أن تكون مهدِّدة لحياتهم.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.