"الإكتشاف الحلم" في مصر

02 : 00

عُثر على مقبرة أحد كبار البلاط الملكي من عهد الملك رمسيس الثاني في مصر، والذي كان يشغل أمين خزانة الملك.

وأثار التابوت الغرانيتي العملاق المغطى بالنقوش في أعماق رمال منطقة سقارة جنوب القاهرة، حيرة العلماء مرة أخرى، ووصفوه بأنه "اكتشاف حلم" بالغ الأهمية. كما نُقِشت عليه شعارات الآلهة، بما في ذلك إلهة السماء "نوت".

ولهذا الاكتشاف أهمية خاصة، لأنه قد يكشف أسرار الدولة المصرية وحكام مصر وكبار رجال البلاط الملكي بعد "توت عنخ آمون".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.