معارضٌ للكرملين يقاضي روسيا بسبب إلغائها ترشيحه لانتخاباتٍ

16 : 11

قاضى فلاديمير كارا-مورزا، وهو أحد المعارضين الرئيسيّين للكرملين، موسكو، الثلثاء عبر المحكمة الأوروبيّة لحقوق الإنسان لإلغائها ترشيحه لانتخاباتٍ على أساس أنّه يحملُ جنسيّةً مزدوجة، روسيّة وبريطانيّة.


وكانت محاكمُ روسيّةٌ قد أبطلت ترشيح كارا-مورزا، المسجون حالياً بسبب إدانته الغزو الروسيّ لأوكرانيا.


وتعود هذه القضية إلى العام 2013، بحسب المحكمة الأوروبيّة لحقوق الإنسان.


ويحمل كارا-مورزا الجنسيّة الروسية منذ ولادته، وحصل على الجنسيّة البريطانية بعدما انتقل إلى المملكة المتحدة بعمر 15 عاماً مع والدته، وفق المحكمة.


ولفت المعارض الروسي إلى أنّ الإبطال يطالُ "عدداً كبيراً من المواطنين الرّوس لأنّ كثيرين منهم يحملون جنسيةَ الدول الجديدة التي تشكّلت بعد تفكُّك الاتحاد السوفياتيّ"، بحسب المحكمة.


وحكمت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان لصالح كارا-مورزا، وخلصت إلى أنّ موسكو انتهكت المادة 3 من البروتوكول رقم 1 الذي يضمن الحق في انتخابات حرة.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.