1830

الإصابات

35

الوفيات

1292

المتعافون

توقعات الفلك 2020

برج الجوزاء: المنافسة في أوجها!

10 : 57

لا تكتفي بالمنافسة هذه السنة بل يهمك الفوز! لذا تنشط في كل اتجاه. تشارك في مشروعٍ مربح للغاية. عاطفياً، قد تتخذ قراراً بإعطاء طابع جدّي لعلاقةٍ قائمة.


مواصفات برج الجوزاء


شعارك: التواصل


تجيد التكلم وإلقاء المحاضرات، لكنك لست مستعداً للإصغاء بالقدر نفسه. تُعبّر عن أفكارك وتجذب انتباه المستمعين بسهولة وتُطوّر العلاقات مع الناس وتخترق مجالات جديدة بلا مشكلة.

عنصر برجك: الهواء


تجيد المراوغة في أوساطك الاجتماعية، فتدّعي عدم الفهم أو تطلب السماح في الظروف التي تناسبك. تحتاج إلى الحرية كي تعيش حياة منفتحة وتطالب باستقلاليتك منذ صغرك. ومهما حصل، تتمتع بالرقي الكافي كي تتابع الابتسام، ولا تتردد في مساعدة الآخرين كي يسترجعوا الابتسامة بدورهم.

مركز جاذبيتك: الرئة


ترمز الرئة إلى الرغبة في الحياة وعيش الحاضر. أنت تتنفس وتغني وتصرخ بكل قوتك! حين تصل إلى طريق مسدود، تشعر بالاختناق وتسعى إلى تغيير الجو المحيط بك لاسترجاع حريتك والتعبير عن عواطفك بلا رادع. لكنك تفضّل ألا تكشف عن أعمق مكنوناتك، لا سيما حين تغمرك المشاعر وتخرج عن السيطرة.

كوكبك: عطارد


على غرار كوكبك، أنت حيوي وسريع وتتمتع بذكاء لافت، لكنك تضجر بسهولة. رغباتك أنانية بعض الشيء، لكنك تلفت النظر أينما ذهبت وتجيد التفاوض ونقل الرسائل وتحب التنقل من مكان إلى آخر.





الحب: إلتزام قوي


ترتكز قوة علاقتك العاطفية على الثقة المتبادلة وحب المشاركة في جميع الظروف. إذا كنت عازبًا، لن ترغب في جذب الطرف الآخر بقدر ما تركّز على بناء علاقة ناجحة. تقع في الحب من النظرة الاولى أو تجدد علاقتك بحب قديم. قد تقوم بنهاية السنة بمشروع تجاري مشترك مع الحبيب. 


العمل: إيقاع متبدّل


تكتشف ضرورة أن تنظّم شؤونك وتُحسّن ظروفك المهنية. تتخذ قرارات تحسّن موقعك ومشاريعك، لكنك لن تحصد ثمار جهودك قبل الربيع. تتبدل مسؤولياتك وتفرض عليك دوراً جديداً ومؤثراً. الفرص كثيرة وفصل الخريف مناسب لإطلاق عمل على حسابك الخاص. قد لا يكون نجاحك فورياً لكنّ النتائج مع نهاية السنة واعدة جداً.

المال: خطة ناجحة


تجد حلولاً عاجلة لإعادة التوازن إلى حساباتك المالية وتتخطى العوائق بسهولة. بدءاً من آذار، تُحسّن الإنفاق وتشارك في مشروع جديد مع شخص تقابله صدفةً. الصيف مستقر عموماً وتتمكن من تخفيض نفقاتك وكسب العائدات. تشارك في تشرين الثاني في نشاط مربح يبشرّ بسنة واعدة.

الصحة: نحو التوازن


تتجاوز الاضطرابات الصحية السابقة وتواظب على ممارسة تمارين جسدية مفيدة فتهتم براحتك أولاً مع اعتماد حميةٍ غذائية متوازنة. تسترجع السلام الداخلي والاسترخاء الجسدي المنشود مع بداية الصيف. قد تتوتر في بداية الخريف، لكنك تتحكم بالوضع وتُركّز على حماية صحتك أولاً.



روزنامة العام 


كانون الثاني: بداية إيجابية


تشعر بالحماسة والحيوية في بداية السنة. تنعكس طاقتك إيجاباً على حياتك العاطفية والمهنية، لكنك قد تبالغ في قراراتك. قبل خوض أي مغامرة جديدة، من الأفضل أن تراجع خياراتك بطريقة واقعية وتسمع توصيات المقربين منك. مهنياً، قد تعيد تنظيم دوام عملك.


شباط: انتكاسة بسيطة 


قد تتراجع معنوياتك لمواجهتك عائقاً مفاجئاً. بدءاً من 8 شباط، تتلقى عرضاً مثيراً للاهتمام ويبدي طرف نافذ رغبته في تنفيذ مشروع مشترك معك. عاطفياً، تنعكس مخاوفك على الشريك وتتراوح علاقتك الزوجية بين التفهم والانزعاج. إذا كنت عازباً، عودة حب قديم إلى الواجهة تزيد من اضطرابك.

آذار: تحسّن تدريجي


بين 5 و16 آذار، تبدأ المشاكل بالتلاشي تدريجاً ويتخذ الوضع العام منحىً إيجابياً. إستفد من هذه الفترة قدر الإمكان كي تخوض المغامرات وتُوسّع معارفك. الظروف ملائمة أيضاً لأداء مهام جديدة أو حتى تغيير مجال عملك.

نيسان: مكاسب كثيرة


التواصل أساسي في هذا الشهر! تُحقق مكاسب كثيرة بفضل فصاحتك وبراعتك وحيويتك. يعجبك مشروع معين، فتُقرر جمع الوسائل اللازمة لتنفيذه. تجيد التحكم بوقتك ونفقاتك، وتحافظ في الوقت نفسه على استقرار حياتك العاطفية.


أيار: تغيرات في الأفق


تُحلّق من السعادة بسبب الحب! وبفضل تشجيع الشريك أو التزامك بعلاقتك معه، تتخذ قراراً حاسماً يكون كفيلاً بتغيير ظروفك. بين 4 و13 أيار، يصبح مشروعك قيد التنفيذ وتزول العوائق التي كانت تقف في طريقك. بدءاً من 12 أيار، تُبرم عقداً مهماً وتبدأ العمل في إطار مختلف ويتغير دوامك أيضاً.

حزيران: راحة وسعادة


فترة مناسبة لتقوية حياتك العاطفية وعيش الحاضر من دون التفكير بالمستقبل وهمومه! بين 8 و30 حزيران، تصبح أكثر سخاءً، فتكرّس وقتك لمساعدة المقرّبين. يدين لك كثيرون بنجاحهم أو راحتهم الداخلية فتتحسن صحتك الجسدية وترتفع معنوياتك.


تموز: مراجعة شاملة


عاطفياً، قد تُقرر اتخاذ خطوة جدية ومصيرية مثل الزواج. مهنياً، تجيد التحكم بمشاريعك ونشاطاتك وأموالك وتعطي الأولوية لأداء مهمة معينة أو تسديد المبالغ المتراكمة عليك. تبتعد عن المظاهر الخادعة وتُركّز على أكثر ما يهمك وسط أجواء تفاؤلية عارمة.

آب: حيوية فائقة


حذار من التخبط بسبب انشغالك. لا تشعر بالذنب حين تُقرر رفض العروض والدعوات. جدّد تركيزك على الشريك أو عائلتك عموماً وغربل أصدقاءك لإبقاء أوفى الأشخاص إلى جانبك. بين 6 و20 آب، تفوز بعقدٍ مهم بسهولة. إنّها فرصة مناسبة كي يسطع نجمك في القطاعات المبنية على التواصل.

أيلول: النجاح حليفك


بين 6 و27 أيلول، تكثر النقاشات التي تخوضها وتحصد أفكارك الإعجاب والإشادة وتتفوق على منافسيك. بدءاً من 7 أيلول، تتسارع قراراتك العائلية، بالتنسيق مع الشريك، وتبدأ بتنفيذ خطوات عملية لتحسين وضعك على جميع المستويات. الوقت مناسب للسفر إلى وجهة تحلم بها منذ فترة.

تشرين الأول: الحذر واجب


يجب أن تجيد التعامل مع مختلف الظروف والأحداث غير المتوقعة. أثبت أنك شخص مرن واكتفِ بميزانيتك واحرص على عدم تجاوزها منعاً لمواجهة أي مشاكل مالية. عاطفياً، قد تواجه بعض التوتر في المنزل لأسباب مادية. أخيراً، تنزعج من تأخير نشاطاتك أو مشاريعك لأسباب خارجة عن سيطرتك.

تشرين الثاني: فرص مهمة


في منتصف الشهر تقريباً، ينقلب الوضع لمصلحتك. تحصل على فرصة إثبات براعتك ومزاياك. بعد شهرَين متعبَين، تسترجع حيويتك أخيراً وتُجدد علاقتك العاطفية وتُعدّل مشروعاً سابقاً سعياً لتسريع تنفيذه. إذا كنت عازباً، لن يتأخر الحب في قرع بابك عن طريق أحد معارفك.

كانون الأول: فترة واعدة


يتحسن مستوى معيشتك بفضل الجهود التي بذلتها في الفترة السابقة. لكن قد يتأجل أحد المشاريع أو تواجه مشكلة مادية عابرة. لذا يجب أن تتوخى الحذر رغم التقدم الذي تحرزه. تتلقى خبرا سارًا في 20 كانون الأول وينذر بفترة استثنائية في العام 2021.

























يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.