ليفربول يتطلّع إلى تخطّي الإصابات والفوز

دوري أبطال أوروبا: برشلونة للثأر من انتر وبايرن ونابولي وبروج لحجز بطاقة التأهّل

02 : 00

لاعبو سبورتينغ خلال التمارين لمواجهة مرسيليا (أ ف ب)
يأمل تشافي مدرب برشلونة الإسباني أن يكون هدافه البولوني روبرت ليفاندوفسكي في قمة مستواه للثأر من خسارته أمام إنتر الإيطالي ذهاباً، عندما يستضيفه في "كامب نو" اليوم ضمن الجولة الرابعة من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

يسعى بايرن ميونيخ الالماني ونابولي الإيطالي وبروج البلجيكي لحجز بطاقة التأهل إلى ثمن النهائي.

ويبحث تشافي عن أفضل الحلول للمشاكل التي تقض مضجع النادي الكاتالوني في أسبوع حاسم يستضيف فيه الانتر في المسابقة القارية الأم، قبل أن يزور ملعب "سانتياغو برنابيو" لخوض "الكلاسيكو" أمام الغريم التقليدي ريال مدريد.

وتعتبر المواجهة مع إنتر بمثابة حياة أو موت لبرشلونة، الذي لا يريد تكرار سيناريو الموسم الماضي حين خرج من دور المجموعات، ليخوض غمار مسابقة الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ".

ويدرك تشافي جيداً معاناة فريقه في الفترة الأخيرة، اذ خسر قارياً أمام إنتر صفر-1 في الجولة السابقة، قبل أن يفوز محلياً بشق النفس على سلتا فيغو بهدف يتيم، لذا قال: "لسنا في أفضل مستوى في هذه الفترة منذ النافذة الدولية".

وأضاف: "منذ 3 أسابيع كنا نحلّق وحالياً لم نعد نفعل ذلك. علينا أن نتطور".

وساهمت أهداف ليفاندوفسكي متصدر ترتيب الهدافين في "لا ليغا" برصيد 9 أهداف، في اعتلاء فريقه صدارة الدوري للمرة الأولى منذ حزيران 2020.

وعلى رغم أن برشلونة لم يذق طعم الخسارة في الدوري، إلاّ أنّ القصة تختلف على الصعيد القاري، اذ سقط أمام بايرن ميونيخ وإنتر على التوالي، ليتراجع الى المركز الثالث في "مجموعة الموت" مع 3 نقاط فقط، ما يضعه أمام حتمية الفوز في مباراة اليوم.

وقاد هداف النادي البافاري السابق فريقه الحالي برشلونة للفوز على ريال مايوركا، بتسجيله هدف اللقاء الوحيد من مجهود فردي، ليصوم عن التهديف في المباراتين التاليتين.

وقال تشافي عن ليفاندوفسكي: "لم يكن مرتاحاً في الشوط الثاني أمام سلتا فيغو، ولكن هي كانت حال الفريق بأكمله"، مضيفاً: "علينا أن نجده أكثر".

وعانى لاعبو الاجنحة في عقر دار فريقهم برشلونة، فأهدر فيران توريس والبرازيلي رافينيا الكثير من الفرص وفشلا في التواصل مع ليفاندوفسكي، ولم تكن الحال أفضل مع دخول أنسو فاتي والفرنسي عثمان ديمبيليه في الشوط الثاني.

وأردف تشافي: "ربما يقلقون أكثر نظراً للنتيجة. المهاجمون يحتاجون لتسجيل الأهداف من أجل توليد المزيد من الثقة".

في المقابل، وبعدما خاض مباراة الذهاب بخمسة مدافعين، يراهن إنتر على لعب الورقة الدفاعية أمام النادي الكاتالوني لادراكه أن التعادل يصب في مصلحته.

ونجح سابع الدوري الإيطالي على ملعبه "جوزيبي مياتزا" في تعطيل فعالية ثنائي خط الوسط بيدري وغافي الذي عانى لفرض موهبته، فيما تعامل بسهولة مع الكرات العرضية داخل المنطقة.

بايرن بخطى ثابتة

في المقلب الآخر، يسير بايرن ميونيخ الجريح محلياً بخطى ثابتة لحجز بطاقة التأهل إلى ثمن النهائي، عندما يحل ضيفاً ثقيلاً على فيكتوريا بلزن التشيكي الذي كان اكتسحه ذهاباً بخماسية نظيفة.

ويتصدر "عملاق بافاريا" بالعلامة الكاملة وشباك نظيفة، في حين دكّ شباك منافسيه بتسعة أهداف.

ويبقى السؤال الأهم: هل بامكان يوليان ناغلسمان إدارة الازمة التي يمرّ بها بايرن محلياً، حيث عاد إلى دوامة التعادلات بعد فوزين كبيرين على باير ليفركوزن 4-صفر وبلزن، اذ فرّط بتقدمه بهدفين في الـ"كلاسيكو" أمام بوروسيا دورتموند ليخرج متعادلاً 2-2، ويجد نفسه في المركز الثالث متأخراً بفارق 4 نقاط عن أونيون برلين المتصدر.

وسيفتقد بايرن لخدمات حارس مرماه وقائده مانويل نوير، الذي لم يشارك في تدريبات فريقه امس بسبب معاناته من اصابة طفيفة في كتفه، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام المانية، ولن يكون ضمن بعثة فريقه لخوض المباراة امام فيكتوريا بلزن.

ومن المرجح ان يقوم مدرب الفريق البافاري باشراك سفن أولريش بدلاً من نوير كما هي الحال دائماً في السنوات الاخيرة.

كما ان توماس مولر سيحل بدلاً من نوير في ارتداء شارة القائد، بعد عودته الى التدريبات على اثر تماثله تماما للشفاء من كوفيد-19 .

ويغيب عن الفريق البافاري العديد من اللاعبين في الوقت الحاضر وهم المدافعون الفرنسي لوكاس هرنانديز والهولندي ماتيس دي ليخت والكندي ألفونسو ديفيس، كما لم يشارك ايضاً سيرج غنابري في التدريبات، في حين يغيب جمال موسيالا بداعي اصابته بكوفيد-19.

ليفربول لمداواة جروحه

وفي المجموعة الأولى، يتصدر نابولي بالعلامة الكاملة مع أقوى خط هجوم (13 هدفاً) حيث استهل مغامرته بفوزه على ليفربول 4-1 قبل أن يسحق أجاكس على أرضه 6-1.

ويدين النادي الجنوبي بنجاعته الهجومية للثنائي الخطير جاكومو راسبادوري والبولوني بيوتر جيلينسكي (3 أهداف لكل منهما)، إضافة إلى الجناح الوافد الجديد المتألق الجورجي خفيتشا كفاراتسخيليا.

ويأمل نابولي في أن يستعيد جهود نجمه المهاجم النيجيري فيكتور أوسيمهن الذي لم يخض سوى 40 دقيقة في دور المجموعات هذا الموسم، بعد خروجه مصاباً من الشوط الاول لمباراة فريقه أمام ليفربول.

وبتسجيله 13 هدفاً، يملك نابولي اقوى خط هجوم بعد مرور 3 جولات، متفوّقاً على مانشستر سيتي الانكليزي (11) وبايرن ميونيخ الألماني (9). كما أن نابولي هو الفريق الأكثر تسديداً نحو المرمى (69 مرّة) أمام سيتي (66) وليفربول (63) بحسب موقع الاتحاد الاوروبي (يويفا).

هذه الانتصارات الثلاثة وبفارق كبير تضمن الى حد بعيد تأهل الفريق الجنوبي الى ثمن النهائي، ما سيجعله يحقق افضل نتيجة له في المسابقة القارية الأم (2012 و2017 و2020).

وسيضمن نابولي الذي يملك افضل هجوم (22 هدفاً) ايضاً في الدوري الايطالي الذي يتصدره، تأهله الى الدور التالي في حال فوزه أو تعادله مع أجاكس على ملعب "دييغو ارماندو مارادونا".

من ناحيته، يسعى ليفربول ثاني المجموعة (6 نقاط) لمداواة جراحه المحلية، حيث يحتل المركز العاشر، بفوز قاري وذلك عندما يحلّ ضيفاً على الرينجرز الاسكتلندي.

ويعاني الـ"ريدز" من الاصابات في صفوفه اذ سيُحرَم من خدمات مهاجمه الكولومبي لويس دياز، بعد تعرضه لإصابة في أربطة الركبة خلال الخسارة أمام أرسنال، فيما ينتظر أيضاً نتائج فحوص ظهيره ترنت ألكسندر-أرنولد الذي تعرض للإصابة في الكاحل خلال اللقاء ذاته.

بروج للعبور

في المجموعة الثانية، خلط كلوب بروج البلجيكي الأوراق بتصدره بالعلامة الكاملة حيث بامكانه أن يتأهل إلى ثمن النهائي، في حال كرر فوزه على أتلتيكو مدريد الاسباني متذيل الترتيب (3).

ويستضيف باير ليفركوزن الالماني ضيفه بورتو البرتغالي في مباراة مصيرية لحسم المركز الثاني، حيث ما زال باب الاحتمالات مشرعاً على مصراعيه لتساويهما بالنقاط مع أتلتيكو.

وفي الرابعة، يسعى توتنهام الانكليزي الثاني (4 نقاط) للعودة إلى سكة الانتصارات بعدما خسر أمام سبورتينغ البرتغالي صفر-2 ، قبل أن يسقط في فخ التعادل السلبي أمام أينتراخت فرانكفورت الالماني الذي يستضيفه على ملعبه في هذه الجولة.

من ناحيته، يأمل سبورتينغ في تعزيز صدارته (6 نقاط) عندما يستقبل في مباراة ثأرية صاحب القاع مرسيليا الفرنسي، الذي حقق فوزه القاري الأوّل هذا الموسم على ضيفه الحالي بالذات في الجولة الماضية 4-1، بعد هزيمتين متتاليتين أمام توتنهام صفر-2 وأينتراخت فرانكفورت صفر-1.

هنا مباريات اليوم بتوقيت بيروت:

- المجموعة الأولى:

(16:45) نابولي (إيطاليا) - أجاكس (هولندا) 19.45

(19:00) الرينجرز (اسكتلندا) - ليفربول (إنكلترا) 22.00

- المجموعة الثانية:

(16:45) أتلتيكو مدريد (إسبانيا) - بروج (بلجيكا) 19.45

(19:00) باير ليفركوزن (ألمانيا) - بورتو (البرتغال) 22.00

- المجموعة الثالثة:

فيكتوريا بلزن (تشيكيا) - بايرن ميونيخ (ألمانيا) 22.00

برشلونة (إسبانيا) - إنتر ميلان (إيطاليا) 22.00

- المجموعة الرابعة:

سبورتينغ (البرتغال) - مرسيليا (فرنسا) 22.00

توتنهام (إنكلترا) - أينتراخت فرانكفورت (ألمانيا) 22.00.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.