إسبانيا: ريال في ضيافة إلتشي وهدفه الفوز

إنكلترا: مانشستر يونايتد - توتنهام الأبرز بعد تأجيل "موقعة" أرسنال - سيتي

02 : 00

من المواجهة الأخيرة بين ليفربول ومانشستر سيتي (أ ف ب)
في ظل تأجيل الموقعة بين أرسنال المتصدر ومانشستر سيتي حامل اللقب وثاني الترتيب، بسبب انشغال الأول بمباراته مع أيندهوفن الهولندي في مسابقة "يوروبا ليغ"، تتجه الأنظار اليوم الى ملعب "أولد ترافورد" حيث يلتقي مانشستر يونايتد مع توتنهام في ابرز مباريات المرحلة الـ12 من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

في المقابل، يسعى ليفربول للبناء على نتيجته الأحد ضد سيتي من أجل تخطي ضيفه وست هام.

وبعد ثلاثة انتصارات متتالية، من بينها اثنان على أومونيا القبرصي في "يوروبا ليغ"، انتكس مانشستر يونايتد الأحد الماضي بتعادله على أرضه مع نيوكاسل من دون أهداف، ليصبح متخلفاً في المركز الخامس بفارق ثلاث نقاط عن تشلسي الرابع.

وجاء تعثر فريق المدرب الهولندي إريك تن هاغ قبل اختبارين شاقين ضد توتنهام اليوم ثم تشلسي السبت المقبل.

وتقام مباراة اليوم في أجواء متناقضة بين الفريقين، إذ يقدم توتنهام أفضل بداية موسم في تاريخه بعدما جمع 23 نقطة في 10 مباريات، ما جعله على المسافة ذاتها من مانشستر سيتي الثاني، فيما يتخلف بفارق 4 نقاط عن أرسنال المتصدر.

ويمني فريق المدرب الإيطالي أنتونيو كونتي النفس بأن يستفيد من غياب أرسنال وسيتي عن هذه المرحلة، كي يقلص الفارق مع ارسنال الى نقطة في الصدارة، لكن عليه التخلص من العقدة التي لازمته اخيراً أمام يونايتد، إذ فاز "الشياطين الحمر" بالمواجهات الثلاث الأخيرة بينهما 3-1 و3-صفر و3-2، فيما كان الانتصار الأخير لسبيرز في 4 تشرين الأول 2020 في "أولد ترافورد" بنتيجة كاسحة 6-1.

وعلى ملعب "أنفيلد"، وبعدما أعطاه الهداف المصري محمد صلاح الجرعة المعنوية المطلوبة لمحاولة اطلاق موسمه بقيادته لإسقاط غريمه وضيفه مانشستر سيتي 1-صفر الأحد، يأمل ليفربول البناء على هذه النتيجة من خلال الفوز على ضيفه وست هام، الذي لم يحقق سوى انتصار وحيد على "الحمر" في آخر 12 مواجهة بينهما في كافة المسابقات، وكان الموسم الماضي في لندن 3-2.

وكان انتصار الأحد على سيتي، الثالث فقط لليفربول في تسع مباريات، رافعاً رصيده الى 13 نقطة في المركز الثامن بفارق 14 نقطة عن أرسنال المتصدر، لكن هذا الأمر لا يحبط صلاح الذي علق على وضع فريقه قائلاً إنه "لا يتوجب علينا التفكير حالياً باللقب، لكن على الصعيد الشخصي أنا أحب دائماً القتال على لقب. في رأسي، سأقاتل من أجل لقب الدوري، لكن علينا التركيز بشكل أكبر والتعامل مع كل مباراة على حدة".

ويأمل تشلسي الرابع بفارق 8 نقاط عن أرسنال مع مباراة مؤجلة، مواصلة صحوته بقيادة مدربه الجديد غراهام بوتر وتحقيق فوزه السادس على التوالي محلياً وقارياً من خلال تخطي عقبة مضيفه برنتفورد التاسع. وأعاد بوتر الحياة للفريق اللندني ووصل معه الأحد امام أستون فيلا (2-صفر) الى الانتصار الخامس على التوالي، من بينها اثنان في المسابقة القارية الأم على ميلان الإيطالي 3-صفر في "ستامفورد بريدج" ثم 2-صفر خارج الديار.

هنا برنامج المرحلة 12 بتوقيت بيروت:

- الأربعاء:

برنتفورد - تشلسي (21.30)

بورنموث - ساوثمبتون (21.30)

نيوكاسل يونايتد - إيفرتون (21.30)

ليفربول - وست هام (21.30)

مانشستر يونايتد - توتنهام هوتسبر (22.15)

- الخميس:

فولهام - أستون فيلا (21.30)

ليستر سيتي - ليدز يونايتد (22.15)

أرسنال - مانشستر سيتي (لم تحدد)

إسبانيا

يأمل ريال مدريد حامل اللقب ومتصدر الدوري الإسباني في البناء على فوزه بـ"الكلاسيكو" أمام غريمه اللدود برشلونة 3-1، لمتابعة سلسلة انتصاراته، عندما يحلّ ضيفاً على إلتشي اليوم ضمن منافسات المرحلة العاشرة.

ويسعى برشلونة الثاني لمداواة جروحه ونفض غبار الهزيمة عندما يستقبل ضيفه فياريال التاسع (12 نقطة) غداً.

وأنهى ريال مدريد سلسلة من 7 انتصارات متتالية لبرشلونة في الدوري، ليضيف إلى معاناته الاوروبية حيث بات قاب قوسين من الخروج من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا للموسم الثاني على التوالي، خسارته الاولى المحلية في الدوري هذا الموسم.

وضرب ريال عصفورين بحجر واحد، اذ انفرد مجدداً بالصدارة التي تقاسمها مع برشلونة اثر تعادله أمام غيتافي 1-1 في المرحلة الماضية وفوز النادي الكاتالوني على سلتا فيغو 1-صفر (22 لكل منهما)، وتقدم بفارق 3 نقاط عن غريمه التقليدي أقرب مطارديه.

في المقابل وعلى رغم انفاق الملايين في سوق الانتقالات الصيفية، لم يكن رجال المدرب تشافي على قدر الآمال، اذ بعدما انتظر انتصارات فورية بدا أن النادي الكاتالوني في طور التعلم من جديد.

وخيّب الوافد الجديد المهاجم البولوني روبرت ليفاندوفسكي الآمال، إذ اخفق في صراعه مع الفرنسي كريم بنزيمة الذي قاد ريال للفوز بلقب الدوري والدوري الأوروبي الموسم الماضي.

وعمّق ريال جروح برشلونة اذ نجح في هزّ شباكه ثلاث مرات في 90 دقيقة واحدة، مفككاً رموز الدفاع الكاتالوني الذي كان تلقى هدفاً يتيماً في 8 مراحل في الفوز على ريال سوسييداد 4-1 في المرحلة الثانية، ليفشل الحارس الألماني مارك-أندري تير شتيغن في الحفاظ على نظافة عرينه للمباراة الثامنة على التوالي.

وأقرّ قلب دفاع برشلونة الفرنسي جول كونديه العائد بعد اصابة ليلعب إلى جانب إريك غارسيا، أن فريقه خاب أمله من النتيجة، مشيراً في الوقت نفسه إلى الأخطاء التي ارتكبت في الدفاع.

هنا برنامج المرحلة 10 بتوقيت بيروت:

- الأربعاء:

قادش - ريال بيتيس (20.00)

فالادوليد - سلتا فيغو (20.00)

ريال سوسييداد - ريال مايوركا (21.00)

إلتشي - ريال مدريد (22.00)

- الخميس:

ألميريا - جيرونا (20.00)

أوساسونا - إسبانيول (21.00)

برشلونة - فياريال (22.00).