عماد موسى

شو نازل تعمل؟

21 تشرين الأول 2022

02 : 00

أيها النائب التغييري، ماذا نزلت لتفعل في مجلس النواب قبل ظهر أمس؟

تخليت عن سليم إده بدلاً من تحسين «سكوره». لوّحت بورقة ناصيف حتي ولم تجرؤ على لفظ اسمه. اعترضت على المعدوم الحظوظ ميشال معوض واقترعت للبنان الجديد. نازل إيد لورا وإيد لقدام لا تلوي على شيء. أحضر شيئاً. كيس قمح وحبوب صويا لحمامات المجلس. كيس شوكولا للزملاء المصوّرين.

أيها النائبة التغييرية إنها جلسة انتخاب رئيس للجمهورية وليست جلسة براشينغ، أو جلسة مسّاج وماكياج و»ديفريزاج» وبرونزاج وتاتواج.

أيها النائب الأغر، فتى الحزب الأصفر، نازل لتحاضر بمواصفات الرئيس اللبناني غير الخاضع لأي دولة. إصحَ يا رجل. كفّ عن الغمز واللمز واتهام الآخرين بالإستتباع وأنت لا تمون أن تلف ربطة عنق على رقبتك من دون تكليف شرعي صادر عن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ولا تجرؤ حتى أن تحلم بصوت فيروز.

وأنت أيها النائب الإصلاحي شو نازل تصلّح بالظبط؟ حنفيات المجلس أو طرمبات الضغط أو المكيفات؟

وأنت أيها النائب التياري، شو نازل تعمل؟ تسند الدرابزين وتطرق بوز حد الصندوق؟ وزميلتك مدام البستاني خوري، نائبة كسروان الملكة المتوّجة على عرش «تارت التفاح» ماذا فعلت في جلسة الأمس غير التسلل إلى الخارج لفرط الجلسة الثانية وقطع الطريق على احتمال انتخاب ميشال معوّض بأكثرية النصف زائد ضميرٍ استيقظ متأخراً؟

وأنت يا ابن طوق وأنت يا مجد أماجد الموارنة أش نازلين تعملوا بالبرلمان بالتحديد؟

والنازل إلى المجلس، بكامل أناقته.

والنازل بثقله على الفيسبا.

والنازل فينا نظريات بالكيلو.

والنازل لشمّ الهوا بساحة النجمة.

والنازل للعب دق بليارد مع أبي خشبة.

والنازل لأنه سيمرّ حتماً أمام ثلاث عشرة كاميرا.

النازل لأنه سيلتقي المراسلة الهيفاء.

والنازل لينتخب مشروعاً من يسدّ عليه الطريق؟ فلينتخب مشروعاً بشاربين مشروع عارضة أزياء سياسية.

والنازل وكأنه طالع بالسحبة

والنازل بانتظار دق الجرس وفرصة الظهر والبار والتارتين

والنازل ليسأل أسئلة سخيفة حول الدستور، ما حاجة لبنان الجديد إليه؟

والنازل لينتخب المرشح ميلاد أبو ملهب،

والنازل وليس في باله أدنى فكرة شو المناسبة فليندفِس في بيته و»يكعزل» لبنة ماعز أو يساعد زوجته في عصر الرمّان ونشر ما لا يُنشر على منشر الغسيل.

بالفعل هؤلاء النوائب شو نازلين يعملوا exactly؟