كيفن سبايسي ليس متحرّشاً

02 : 00

برّأت محكمة في نيويورك كيفن سبايسي من اتهامات بالتحرش الجنسي وجّهها له ممثل في دعوى رفعها بخصوص وقائع حدثت عندما كان في الرابعة عشرة، مطالباً بتعويض قدره 40 مليون دولار. وخلصت هيئة المحلفين إلى أنّ أنتوني راب الذي كان يسعى للحصول على تعويضات عن "أذى معنوي" تعرّض له، فشل في إثبات أنّ سبايسي "لمس أعضاءه الجنسية أو الحميمة".

وبعد مداولاتٍ استمرّت نحو ساعة خلصت هيئة المحلفين إلى أنّ المدعى عليه غير مسؤول عن الاتهامات. وشوهد سبايسي (63 عاماً) الذي أدى دورَي البطولة في فيلم The Usual Suspect ومسلسل House Of Cards مغادراً المحكمة عقب إعلان الحكم، من دون التحدث إلى الصحافيين. وقال محاميه: "إنّ سبايسي ممتن للعيش في بلد يتمتع فيه المواطنون بحق الحصول على محاكمة يشارك فيها محلَّفون محايدون يُصدرون قرارهم استناداً إلى أدلة، وليس بناءً على شائعات أو منشورات في مواقع التواصل الاجتماعي".

وخلال المحاكمة التي استمرت أسبوعين، قال راب إنه شعر خلال الواقعة أنه "لا يستطيع التحرّك" قبل أن ينسحب سريعاً. وأكد عدم حصول أي "تقبيل أو تعرٍّ، ولا حتى مداعبة من تحت الثياب، ولا تصريحات أو تلميحات جنسية" خلال "التحرّش" الذي لم يستمر لأكثر من دقيقتين.