ليزر آلي يستهدف الصراصير لقتلها

02 : 00

إبتكر الباحثون جهازاً يستعمل رؤية آلية لرصد الصراصير وصعقها بالليزر. برأيهم، قد تقدّم هذه الطريقة خياراً قليل الكلفة وصديقاً للبيئة بدل المبيدات الحشرية.

دسّ إلدار رحمتولين وزملاؤه من جامعة "هيريوت وات" في إدنبرة، بريطانيا، كاميرتَين في جهاز ليزر، مع حاسوب صغير يُشغّل نموذجاً عاملاً بالذكاء الاصطناعي ويمكن تدريبه لاستهداف أنواع محددة من الحشرات. اختبر الباحثون أجهزة ليزر مختلفة، واكتشفوا أن جهازاً بقوة 1600 ميلي واط يستطيع قتل صرصار ألماني (بلاتيلا جرمانيكا) على مسافة تصل إلى 1.2 متر خلال ثانية تقريباً. يمكن إيجاد هذه الحشرات داخل المنازل في مختلف القارات، باستثناء القارة القطبية الجنوبية، وقد يتفاقم الربو أو تظهر ردود أفعال تحسسية لدى بعض الناس بسبب مسببات الحساسية التي تنتجها. وُضِعت الصراصير في صندوق شفاف لمنعها من مغادرة منطقة التجربة. راحت الحشرات تركض بسرعة بلغ متوسطها 1.3 متر في الثانية، لكن تمكن جهاز التعقب العامل بالليزر من مواكبة حركتها.

حين احتكّ جهاز الليزر ببطن الصرصار، قُتِلت الحشرة قبل أن تتمكن من الهرب. لكن عندما احتكّ بالساق أولاً، هرب الصرصار بأقل الأضرار. يظن الباحثون أنهم بحاجة إلى تدريب الذكاء الاصطناعي على استهداف أجزاء محددة من جسم الصرصار لزيادة فاعلية النظام.

يُعتبر هذا النظام رخيصاً، حتى لو قارناه بالمبيدات الحشرية، لأن أسعار الليزر ليست مرتفعة جداً. يوضح رحمتولين: "يمكن تخفيض كلفة نظام الليزر لإبادة الحشرات إلى 25 جنيهاً استرلينياً، لكن لن يصبح استعماله آمناً في المناطق السكنية يوماً، نظراً إلى المخاطر التي تطرحها أجهزة الليزر على نظر البشر. لا يمكن استعماله داخل المنازل من وجهة نظري، لكنّ احتمال استخدامه لأغراض صناعية أو زراعية ممكن جداً".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.