بعد اعتقال رعايا روس.. موسكو تستدعي السّفير النرويجيّ

18 : 29

إستدعت وزارة الخارجيّة الروسيّة السفير النرويجي في موسكو احتجاجاً على اعتقال عددٍ من الرّوس في النرويج بتهمة استخدام طائراتٍ مسيرة.


وقالت الوزارةُ الروسيّة في بيانٍ، إنّه "تم إبلاغ روبرت كفيل بأنّ هذه الاعتقالات غير مقبولة"، معتبرةً أنّها "ذات دوافع سياسيّة ولا علاقة لها بمبادئ العدالة المنصفة والنزيهة".


ودعت موسكو السلطات النرويجية إلى "وقف هذه الأعمال المعادية للروس واضطهاد الرعايا الروس على أساس جنسيتهم".


وتمّ توقيفُ 12 روسياً في النرويج في الأسابيع الأخيرة لاستخدام طائراتٍ مسيرة أو تصوير مواقع حسّاسة.


وحكم الأربعاء على أحدهم وهو مواطنٌ روسيّ كان قد غادرَ روسيا هرباً من التعبئة في صفوف الجيش، بالسّجن 90 يوماً بتهمة استخدام طائرةٍ مسيرة "مرارا" في جنوب البلاد.


وانتقدت السفارة الروسيّة في أوسلو الشهر الماضي "مشاعر الخوف" التي قالت إنّها سيطرت على النرويج، الدولة العضو في الناتو، التي تتقاسمُ مع روسيا حدوداً على طول 198 كيلومترا.