مُتعاقدو المهنيّ والتقنيّ الرسميّ: سنتّخذُ الموقف المناسب في التّصعيد من عدمه

22 : 01

عقدت لجنةُ الأساتذة المتعاقدين في التّعليم المهنيّ والتقنيّ الرسميّ في لبنان، إجتماعاً عبر تطبيق "زوم"، وناقشت المستجدّات المتعلّقة بالأساتذة المتعاقدين.


واعتبرت في بيان، أنّ قرارَ زيادة أجر السّاعة الصّادر عن وزيرَي التّربية والمال، أتى مُجحفاً بحقّ التّعليم المهنيّ والتقنيّ، حيثُ أنّه لم يعتمد معياراً موحّداً في الزّيادة، إذ تمّت مضاعفةُ أجر السّاعة 5 أضعافٍ في التّعليم الأكاديميّ الأساسيّ والثانويّ، بينما تمّ اعتماد في التعليم المهنيّ والتقنيّ، 4 أضعافٍ فقط، ما يُشكّل سابقةً خطيرة وتمييزاً بين القطاعات التربويّة، لم نعهدْهُ في السّابق، الأمر الذي يضربُ التّوازن بين فئات التّعليم المتنوّعة، ويؤسّس لإجتهادات غير عادلة في المستقبل.


وإذ دانت بشدّةٍ هذا القرار المجحف، توجّهت إلى المعنيّين كافة بشأنه، إعادة النظر به وتصحيح الخلل الواقع فيه، ذلك عبر إعتماد معايير واحدة في الزّيادة للقطاعات التربويّة كافة، مؤكدةً متابعتها لهذا الموضوع بالطرق القانونيّة المتاحة كافة.


وأعلنت أنّها "ستتّخذُ الموقف المناسب بالتصعيد من عدمه بخصوص أجر السّاعة الجديد، ذلك بحسب نتيجة الإتصالات التي بدأتها لمعالجة هذا القرار".


كما وأكدت "قرارها السّابق الصادر بتاريخ 2022/11/27 الداعي إلى التوقف عن التعليم إبتداءً من نهار الإثنين المُقبل الواقع فيه 5 كانون الأول 2022 في حال عدم دفع كامل المستحقات للأساتذة المتعاقدين في التعليم المهني والتقني الرسمي في لبنان".

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.