33984

الإصابات

333

الوفيات

14768

المتعافون

"هاتريك" لهالاند في مباراته الأولى مع دورتموند

ليفربول يُضيف يونايتد إلى ضحاياه ويُعزّز صدارته بـ16 نقطة عن سيتي

11 : 40

رأسية لفيرمينو في مباراة ليفربول ومانشستر يونايتد (أ ف ب)
ردّ ليفربول على ثلاثة عقود من التقهقر، بابتعاده بفارق 30 نقطة عن غريمه التاريخي مانشستر يونايتد بعد الفوز عليه 2-صفر أمس، في قمة المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم، ليبتعد بالتالي 16 نقطة عن مانشستر سيتي حامل اللقب وصاحب المركز الثاني.

بعدما اكتفى بمشاهدة يونايتد يتوّج بـ13 لقباً منذ انطلاق الدوري الممتاز موسم 1992-1993 وإزاحته عن رأس لائحة أكثر الفرق ألقاباً (20 مقابل 18)، أصبح ليفربول الآن، وبفضل هدفي الهولندي فيرجيل فان دايك (14) والمصري محمد صلاح (90)، على مرأى من لقبه الأول منذ 1990 بعد تقدمه بفارق 16 نقطة في الصدارة، وفي جعبته أيضاً مباراة مؤجلة.

وكان يونايتد الفريق الوحيد الذي نجح في تجنب الهزيمة أمام ليفربول هذا الموسم بالتعادل معه 1-1 ذهاباً في 20 تشرين الأول الماضي.

وبهدفيه، يكون ليفربول قد وصل الى الشباك في المباريات الـ22 الأولى له هذا الموسم، في إنجاز لم يتحقق منذ موسم 2001-2002 حين سجل أرسنال في جميع مبارياته الـ38 في طريقه لإحراز اللقب.

وعكَّر كريستال بالاس احتفالات الإسباني جوسيب غوارديولا بعيد ميلاده التاسع والأربعين عندما أرغم فريقه ومضيفه مانشستر سيتي على التعادل 2-2 على ملعب الاتحاد.

سجل لبالاس التركي جينك طوسون (39) والبرازيلي فرناندينيو (90 خطأ في مرماه)، فيما سجل لسيتي الأرجنتيني سيرجيو أغويرو (82 و87) ليرفع رصيده إلى 251 هدفاً في 360 مباراة في مختلف المسابقات مع بطل الموسمين الأخيرين.

وأسدى بيرنلي خدمة لمانشستر سيتي وحرم ليستر سيتي من أن يصبح على المسافة ذاتها من حامل اللقب، بالفوز عليه 2-1.

سجل للفائز النيوزيلندي كريس وود (56) وآشلي وستوود (79)، وللخاسر هارفي بارنز (33)، وأضاع له جيمي فاردي ركلة جزاء (68).

وانتزع نيوكاسل فوزاً قاتلاً من مضيفه تشلسي عندما تغلب عليه بهدف وحيد سجله مدافعه اسحاق هايدن (90).

وفشل توتنهام هوتسبر في تحقيق الفوز للمرة الثالثة على التوالي في الدوري بسقوطه في فخ التعادل السلبي أمام مضيفه واتفورد.

كما واصل أرسنال نتائجه المخيبة وسقط في فخ التعادل للمرة الثانية وكانت أمام ضيفه شيفيلد يونايتد 1-1. سجل لأرسنال البرازيلي غابريال مارتينيلي (45)، ولشيفيلد الاسكتلندي جون فليك (83).

وفاز ولفرهامبتون على ساوثمبتون 3-2، ونوريتش على بورنموث 1-صفر، وتعادل برايتون مع أستون فيلا 1-1، ووست هام مع إيفرتون 1-1.


ايطاليا

أهدر انتر ميلان نقطتين ثمينتين عندما سقط في فخ التعادل مع مضيفه ليتشي 1-1 ضمن المرحلة العشرين من الدوري الإيطالي، ورفع رصيده الى 47 نقطة في المركز الثاني.

والتعادل هو الثاني على التوالي للانتر بعد نتيجة مماثلة على ملعبه ضد اتالانتا الاسبوع الماضي، وسجل له اليساندرو باستوني (71)، فيما سجل ماركو مونكوسو (77) لليتشي.

وقاد المهاجم الدولي تشيرو إيموبيلي فريقه لازيو، الساعي الى لقبه الاول منذ عام 2000، إلى مواصلة سلسلة انتصاراته المتتالية ورفعها إلى 11 بتسجيله ثلاثية "هاتريك" في الفوز الكبير على ضيفه سمبدوريا 5-1.

وفرض أيموبيلي نفسه نجماً للمباراة بتسجيله ثلاثية (17 من ركلة جزاء و20 و65 من ركلة جزاء) معززاً صدارته للائحة الهدافين برصيد 23 هدفاً، وأضاف الإكوادوري فيليبي كايسيدو (7) والأنغولي كيسانغا بارتولوميو جاسينتو (54) الهدفين الأخيرين، فيما سجل لسمبدوريا البولوني كارول لينيتي (70).

وفاز ساسوولو على تورينو 2-1، وفيورنتينا على نابولي 2-صفر، وميلان على أودينيزي 3-2.

اسبانيا

سجّل البرازيلي كاسيميرو ثنائية للمرة الأولى في مسيرته، قاد بها ريال مدريد للفوز على اشبيلية 2-1 في قمة المرحلة العشرين من بطولة إسبانيا.

ورفع ريال رصيده الى 43 نقطة، فيما تجمد رصيد اشبيلية عند 35 نقطة في المركز الرابع بالتساوي مع اتلتيكو مدريد الذي مني بخسارة مفاجئة على ارض ايبار صفر-1. وهذه المباراة الـ17 من دون خسارة لريال مدريد، وتعود خسارته الاخيرة الى 19 تشرين الاول الماضي امام ريال مايوركا. وقاد الكرواتي أنتي بوديمير فريقه ريال مايوركا المهدد بالعودة الى الدرجة الثانية، لتقديم أفضل مبارياته هذا الموسم والفوز على ضيفه فالنسيا بنتيجة 4-1. سجل للفائز أنطونيو خوسيه رايو (7) وبوديمير (22 و41) وداني رودريغيز (79)، وللخاسر فيران توريس (82).

وفاز ريال بيتيس على ريال سوسييداد 3-صفر.

المانيا

عزّز لايبزيغ صدارته للدوري الالماني بفوزه على اونيون برلين 3-1 في المرحلة الـ18. سجل للفائز تيمو فيرنر (51 و83) والنمسوي مارسيل سابيستر (57)، وللخاسر ماريوس بولتر (10).

وصعد بايرن ميونيخ الى المركز الثاني بفوز ساحق على مضيفه هرتا برلين برباعية نظيفة على الملعب الاولمبي، وسجل له توماس مولر (60) والبولوني روبرت ليفاندوفسكي (73 من ركلة جزاء) والاسباني تياغو الكانتارا (76) وايفان بيريسيتش (84).

وقدّم النروجي الشاب إرلينغ هالاند أوراق اعتماده بشكل صارخ مع بوروسيا دورتموند عندما نزل بديلاً في مباراته الرسمية الأولى في صفوفه، وسجل له ثلاثية في عشرين دقيقة، قلبت تأخّر فريقه أمام مضيفه أوغسبورغ الى فوز كبير 5-3، في المرحلة الـ18 من الدوري الألماني.

وكان دورتموند متخلفاً 1-3 في الدقيقة 59، ومتجهاً لخسارة ثانية على التوالي على ارض اوغسبورغ، الا ان اللاعب القادم من ريد بول سالزبورغ النمسوي سجل بعد ثلاث دقائق من نزوله مقلصاً الفارق (59)، ثم ضمن الفوز بالهدفين الرابع والخامس (70 و79).

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.