ألين لحود: ما زلت بانتظار شريك حياتي!

ألين لحود

أن تكوني ابنة سلوى القطريب، ألا يحمّلك ذلك مسؤولية مضاعفة في الفنّ؟
تخطّيتُ مرحلة أن يرتبط اسمي باسم والدتي، فسلوى لها فنّها ولي فنّي أيضاً، إذ أسّست اليوم هويّتي الفنية الخاصة التي تضعني بمصاف المحــترفــات واللواتي يسعين الى الحفاظ على الأغنية اللبنانية من الجوانب كافة.


لماذا أنت مقلّة بأعمالك الفنّيّة؟
أنا إنتقائية ولست إستهلاكية، تربّيتُ في منزل فنيّ يحترم الموسيقى ويقدّر أذن المستمع، لذلك من الضروري أن أحافظ على هذا الإرث من خلال اعتماد النوعيّة في الأعمال الفنيّة وليس فقط الإستناد على كمّ من الأعمال المقدّمة.


من يلفتك من الفنانين الحاليين أداءً ولحناً؟
يلفتني كثيراً صوت جورج نعمة كما أحترم سعيه للحفاظ على الأغنية اللبنانية وتراث الفن اللبناني في الأعمال التي يقدّمها أداءً ولحناً. وأحبّ كثيراً صوت كارول سماحة وباسمة ويارا.


كيف تحاولين إظهار الزمن الجميل بفنّك؟
أنا أكمل مسيرة بيتٍ أسّس لهذا الفن الجميل الذي تتحدّث عنه، ولا يمكن التنصّل من هذا الأمر: غناء، أحاول قدر المستطاع تمرين صوتي وانتقاء الأغاني المناسبة. أما تمثيلاً فأختار النصوص "الدسمة" والتي تحدث فرقاً في عالم الدراما.


ما هو جديدك الفنيّ؟
أحضّر حالياً لأغنية جديدة مع فيديو كليب، كما أشارك بسلسلة من المهرجانات في الصيف. كذلك أقوم بوضع اللمسات الأخيرة على دوري بمسلسل دراميّ تشاهدونه في الخريف المقبل.


كيف تقيّمين تجربتك في "The voice"؟
تجربة ناجحة جداً خصوصاً بالتوقيت. كما تعرّف المجتمع الغربي عليّ كفنانة وعلى والدتي سلوى من خلال أغنية "خدني معك".


من هو مثالك الأعلى؟
كلّ شخص يعرف كيف يكون قويّاً وذكيّاً أمام المشاكل والمصاعب كافة هو مثالي الأعلى. فالناس تتميّز عن بعضها بكيفيّة إدارتها للأمور كافة ومعالجة المشاكل بحنكة واندفاع.


متى تدخلين القفص الذهبي؟
الزواج "قسمة ونصيب" كما يقولون. لا يحتاج الأمر إلى أيّ تخطيط، وأؤمن أنني سأتعرّف الى شريك حياتي في الوقت المناسب.


ما هو شعارك في الحياة؟
إضحك، تضحك لك الدنيا، إذ على الإنسان أن يكون دوماً إيجابياً كي يخفّف من وقع الصعوبات عليه ويسعى لتحقيق أهدافه مهما كلّفه الأمر.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.