جاد حداد

Stuck With You... كوميديا قصيرة وسخيفة

19 كانون الثاني 2023

02 : 01

تعرض شبكة "نتفلكس" فيلم الكوميديا الرومانسية الفرنسي Stuck With You (عالق معك) للمخرج فرانك بيلوك. الفيلم من بطولة كيف أدامز بدور "غاييل" وكاميل ليلوش بدور "هانا"، وهو من كتابة فرانك وجان لوك كانو. أما التصوير السينمائي، فيحمل توقيع تشارلي لينورمان. يقتصر الفيلم على 59 دقيقة فقط.

وفق ملخّص القصة الرسمي، يتّجه غريبان لحضور حفلة لكنهما يعلقان في مصعد في ليلة رأس السنة، وسرعان ما يتعمق الرابط بينهما بطرقٍ غير متوقعة.

تبدأ الأحداث مع ظهور "غاييل" وهو يرتدي زي ديناصور ويتكلم مع حبيبته عبر الهاتف. هو يتطلع إلى الاحتفال بليلة رأس السنة معها. في الوقت نفسه، تكون "هانا" في طريقها إلى حفلة وتدخل المبنى الذي يتواجد فيه "غاييل". لكن يتعطل المصعد فجأةً ولا يسهل تلقي المساعدة في تلك الليلة نظراً إلى أجواء الاحتفالات في نيويورك. نتيجةً لذلك، يضطر "غاييل" و"هانا" للتعرّف على بعضهما البعض وإلهاء نفسَيهما لتجنب التفكير باحتجازهما داخل صندوق كبير.

على أرض الواقع، يشعر كل من يَعْلَق في مصعد بالذعر، وقد يصاب البعض بنوبة هلع منذ الدقيقة الأولى. لكن في فيلم بيلوك على "نتفلكس"، تتوتر "هانا" قليلاً بينما يبدو "غاييل" هادئاً جداً، وكأنه يفضّل أن يتم احتجازه في ذلك المكان بدل الخروج لحضور الحفلة التي كان يقصدها.

في أول 15 دقيقة من الفيلم، سنحصل على لمحة سريعة عن شخصية البطلَين. "غاييل" شاب هادئ وبارد، و"هانا" شابة عدائية وسريعة الانفعال. هي تركل "غاييل" مرتَين بين ساقيه بسبب توترها أو خوفها. لكن سرعان ما يتبادل الغريبان الحديث ويتكلمان عن طفولتهما، وعملهما، وعلاقاتهما العاطفية.

يبدو المصعد أحياناً أشبه بغرفة صغيرة لأن مساحته واسعة على الشاشة. لكن لو صُوّر الفيلم في مصعد حقيقي أو في موقع صغير فعلاً، يستحق مدير التصوير تشارلي لينورمان الإشادة على أدائه. تقع معظم أحداث الفيلم داخل أربعة جدران، ويُركّز صانعو العمل على هذا الجانب. لكننا لن نشعر في أي لحظة بأجواء خانقة ولن تصبح المشاهد فوضوية.

على صعيد آخر، يقدّم كيف آدامز وكاميل ليلوش أداءً مدهشاً في هاتين الشخصيتَين، وهما يجعلان مشاهدة الفيلم تجربة ممتعة بفضل صداقتهما وقوة الكيمياء بينهما وبراعتهما في التمثيل. يتألق هذا الثنائي في اللحظات العاطفية تحديداً، ويقدّم الممثلان أيضاً مشاهد كوميدية غريبة وسخيفة، لكنها كفيلة بإضحاك المشاهدين.

بشكل عام، يتّسم الفيلم بالفكاهة والسخافة والمتعة، ويسهل أن ينجذب المشاهدون إليه بفضل بساطته وجوانبه الترفيهية وقوة تمثيل البطلَين. حتى أن مدته القصيرة تصبّ في مصلحة العمل، وإلا من سيتحمّل مشاهدة غريبَين في مصعد طوال ساعتين قبل أن ينجحا في الخروج منه وهما في حالة من السعادة؟