الحوت: نتحمل نفقات تشغيل المطار وعلى الدولة ايجاد الحلول

13 : 56

كشف رئيس مجلس ادارة شركة طيران الشرق الاوسط محمد الحوت أن الركة ستتسلّم "قريباً 6 طائرات 321 من صنع شركة Airbus، ومن ضمنها طيارة "xlr"، التي تعمل لتسع ساعات من الطيران وتمكّننا من زيادة رحلاتنا الى مناطق بعيدة كافريقيا".



الحوت وفي حديث اذاعي، أكّد أنه "على علاقة جيدة بغالبية القوى السياسية وجهة واحدة فقط لم استطع التعاطي معها".



ولفت الحوت الى أنه "نريد من الدولة اكثر من 160 مليون دولار اميركي ونحن نؤمن الحاجات والمازوت وكل مستلزمات تشغيل المطار ونتحمل كل هذه النفقات والموضوع يتطلب حلاً جذرياً".



وأضاف: "كل العاملين في المطار هم ابطال ومن دونهم المطار لا يعمل ولدينا نقص في المراقبين الجويين".


وعن موضوع نيّة مصرف لبنان بيع اسهم "الميدل ايست"، أكّد الحوت أن عملية البيع لا يمكن ان تحصل من دون توافق سياسي، وحاكم المصرف المركزي لا يقدم على هكذا خطوة قبل وضع دفتر شروط وعرضه"، لافتاً الى انه "أي خطوة في هذه الاتجاه يجب ان تكون من ضمن خطة واضحة ومتكاملة ومن يريد ان يملك هذه الشركة مستقبلا يجب ان يؤمن استمراريتها ".



وأشار الحوت الى أن "الوضع في الثلاث سنوات الاخيرة كان صعب جداً ولم يكن لدينا القدرة على الوصول الى مبالغ كبيرة بالخارج لاستكمال اعمال الشركة وكان همنا الاساسي تأمين الفريش دولار، فقمنا ببيع بعض الطائرات واعدنا استئجارها لتأمين الاموال".



وأضاف: "الوضع اليوم بات افضل من قبل ولكن السوق ضعيف وخطوط السفر من اوروبا الى لبنان خفيفة جداً".



وتابع: "عندما اقفل المطار خلال أزمة كورونا لم نصرف اي موظف وضاعفنا العطاءات لهم".