بالفيديو والصور: مقتل ثلاثة أشخاص في إطلاق نار بناغورني قره باغ

18 : 20

أدى تبادل لإطلاق النار إلى مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل وإصابة شخص بجروح الأحد في ناغورني قره باغ، حسبما أفادت السلطات الأرمينية في هذه المنطقة من القوقاز المتنازع عليها بين الانفصاليين وأذربيجان.


وقالت السلطات الأرمينية في ناغورني قره باغ في بيان إنّ مجموعة من "المخرّبين" من الجيش الإذربيجاني أطلقت النار في الصباح على سيارة شرطة تابعة للإدارة الانفصالية.


وأشار المصدر نفسه إلى أنّ "ثلاثة من رجال الشرطة قتلوا"، موضحاً أنّ شخصاً آخر أصيب برصاصة في الصدر ونُقل إلى المستشفى.


من جهتها، نفت وزارة الدفاع الأذربيجانية هذه الرواية، مؤكدةً أنّ تبادلاً لإطلاق النار وقع بعد محاولة للسيطرة على مركبة كان يُشتبه في أنّها تنقل أسلحة من أرمينيا إلى مناطق في قره باغ تسيطر عليها باكو.


وقالت الوزارة: "فتحوا النار على جنود أذربيجانيين، أدّى إطلاق النار إلى سقوط قتلى وجرحى من الجانبين"، من دون إضافة مزيد من التفاصيل.


وأوضح المصدر نفسه أنّ الحادث وقع على طريق تصل بلدة ليساغور (تورشو بالأذربيجانية) بستيباناكرت، عاصمة الانفصاليين الأرمينيين.


ووصفت وزارة الخارجية الأرمينية الإيضاحات الأربيجانية بـ"السخيفة"، مشيرةً إلى عدم تقديم أيّ دليل على نقل الأسلحة.


ويغلق ناشطون أذربيجانيون، يقولون إنهم ناشطون بيئيون، منذ منتصف كانون الأول، الطريق الحيوي الذي يربط أرمينيا بناغورني قره باغ والمعروف بـ"ممر لاتشين"، مؤكدين أنهم يقومون بتحركهم احتجاجاً على مناجم غير قانونية.


غير أنّ يريفان تؤكد أنّ باكو أمرت بتنفيذ هذا الإغلاق الذي يتسبّب بأزمة إنسانية في المناطق الانفصالية حيث انخفضت الإمدادات.


وخاضت أرمينيا وأذربيجان حربا للسيطرة على ناغورني قره باغ عند تفكك الاتحاد السوفياتي مطلع التسعينات، أسفر عن 30 ألف قتيل، وانتهى بانتصار أرمينيا.