السياحة تنتعش بخفر والاسواق تنتظر بحذر

المصدر: مصرف لبنان - بيبلوس للأبحاث

في السنوات السابقة، كان من الممكن القول اننا اعتدنا كلبنانيين ان نستشعر الايجابيات مهما بلغت السوداوية من ذروة؛ ذلك لأن "الامل" لطالما كان كلمة رافقتنا خلال مسيرتنا. صحيح أن آمالاً كثيرة تحققت ولكن الغالبية ظلّت مجرّد رجاء، ومع ذلك لم نتوقف عن الامل. اليوم، باتت هذه الكلمة كخطين متوازيين من غير الممكن ان يلتقيا أبداً، ورغم "بعض" الايجابيات التي تحصل من حين الى آخر بات التخوّف سيّد الموقف.

تشير الارقام الصادرة عن مصرف لبنان الى ان العائدات المتأتية من النشاط السياحي والتي حددها المركزي بـ "الخدمات السياحية" قد ارتفعت بنسبة 10.4% في العام 2018 أي بقيمة 8.4 مليارات دولار بعد ان كانت 7.6 مليارات في العام 2017. وتعتبر الارقام الصادرة عن المركزي الداتا الوحيدة الرسمية المتعلقة بالنشاط السياحي في لبنان كما وسياحة اللبنانيين الى الخارج.

وقد سجلت إيرادات السياحة العام 2018 أعلى نسبة طوال الفترة الممتدة بين الاعوام 2002-2018، حيث تجاوزت الذروة التي كانت قد سجلتها العام 2010 البالغة 8 مليارات دولار، وذلك اذا احتسبنا المتوسط السنوي الذي بلغ 6.45 مليارات دولار بين عامي 2002 و 2018.

وتعتبر هذه الزيادة التي شهدها القطاع السياحي لناحية ايراداته الخامسة هي الاعلى منذ العام 2010 (عندما نمت هذه الإيرادات بنسبة 18%).

الى ذلك ارتفعت إيرادات السياحة في لبنان بمعدل نمو سنوي مركب بنسبة 4.3% خلال الفترة 2002 - 18، حيث سجلت 12.6% بين عامي 2006 و 2010، و -5% خلال الفترة 2010 - 14، و 6.5% بين عامي 2014 و 2018. هذا وبلغ إجمالي عائدات السياحة في لبنان 1.6 مليار دولار في الربع الأول من العام 2018 وزاد بنسبة 6.7% في الفترة عينها من العام السابق، في حين وصلت إلى 2 مليار دولار في الربع الثاني وتحسنت بنسبة 6.7% في الربع عينه من العام 2017. كما بلغت عائدات السياحة 2.6 مليار دولار في الربع الثالث من العام الماضي لتسجل توسعاً بنسبة 7.4% مقارنة مع العام 2017، في حين وصلت إلى 2.2 مليار دولار في الربع الرابع لتتحسن بنسبة 21.2% عما كانت عليه العام السابق. العائدات

كانت عائدات السياحة في لبنان تعادل 15% من الناتج المحلي الإجمالي في العام 2018 مقارنة مع 14.3% من الناتج المحلي الإجمالي في العام 2017 و 20.8% من الناتج المحلي الإجمالي العام 2010.

عن الموضوع يرى عضو نقابة اصحاب المطاعم عارف سعاده "ان الخسائر التي تكبدها قطاع المطاعم والمقاهي في العام 2018 والتي تستمر منذ العام 2014 كانت كبيرة.

وينقسم المدخول السياحي الى اقسام عدة: قطاع الفنادق، المنتجعات السياحية، مكاتب تأجير السيارات وقطاع المطاعم وغيرها...من هنا يمكن الا تكون الارقام المتداولة عن زيادة 10.4% في الايرادات السياحية ارباحاً، وان كانت كذلك فنحن لم نستفد منها بشيء على اعتبار ان عدد المطاعم الذي كان بين 4000 و6000 في العام 2014 (بين ما هو مسجّل وغير مسجّل) قد اصبح في العام 2018 حوالى 12000 مطعم وبالتالي فان حصة قطاع المطاعم ولو كانت ارباحاً فانها تكون مقسمة على هذا العدد".

في موازاة ذلك، بلغ الإنفاق السياحي للبنانيين في الخارج 6.25 مليارات دولار في العام 2018 ، بزيادة قدرها 12% من 5.6 مليارات دولار في العام 2017 ، وسجل أعلى مستوى له خلال الفترة 2002-18. ويعادل انفاق اللبنانيين في الخارج 11.1% من الناتج المحلي الإجمالي في العام 2018، وهو ثامن أدنى مستوى على الإطلاق.

وقد بلغ متوسط الإنفاق السياحي خارج البلاد 4.1 مليارات دولار سنوياً بين عامي 2002 و 2018، أي ما يعادل 11.2% من إجمالي الناتج المحلي خلال تلك الفترة. رغم ايجابية هذه الارقام اذا ما قارناها مع الاوضاع المتدهورة، لم تبنِ الغالبية عليها والسبب انعدام الثقة بالطبقة الحاكمة. فهل تقوم هذه الاخيرة بتكريس الانتعاش واعادة الثقة فعلاً وليس قولاً ام انها تفضل الاستمرار بالمناكفات؟

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.