قضوا تسمّماً بالكحول طمعاً بالشفاء من الـ"كورونا"

14 : 43

قضى 27 شخصاً تسمّماً بمادة الميثانول في إيران بعد انتشار شائعات أن تناول الكحول يساعد في الشفاء من فيروس كورونا المستجد.

وأفادت وكالة "إرنا" الرسمية بوفاة عشرين شخصاً في محافظة خوزستان في جنوب غرب الجمهورية الإسلامية وسبعة في محافظة ألبرز جراء تناول مشروبات كحولية مغشوشة، علماً أن تناوُل الكحول محظور في الجمهورية الإسلامية، إلا أن الحظر لا يشمل الأقليات غير المسلمة.

وقال علي إحسان بور المتحدّث باسم مستشفى جندي شاهبور الجامعي في الأهواز، عاصمة محافظ خوزستان، إن 218 شخصا أدخلوا المستشفى بحالات تسمم، موضحاً أنّ سبب حالات التسمّم "شائعات تفيد بأنّ تناول الكحول يمكن أن يكون فاعلاً في معالجة فيروس كورونا".

ونقلت إرنا عن نائب المدعي العام في محافظة ألبرز محمد آغا ياري قوله إن المتوفين شربوا مادة الميثانول بعدما وقعوا ضحية "تضليل لنص نشر على شبكة الإنترنت"، معتقدين أن تناول الكحول "يكافح" فيروس كورونا و"يشفي منه". وقد يؤدي تناول كميات كبيرة من الميثانول إلى فقدان البصر وإلحاق الضرر بالكبد وحتى الوفاة.