أرمينيا تتّهم أذربيجان بانتهاج سياسة تطهير عرقيّ في ناغورني قره باغ

15 : 44

إتّهمت أرمينيا، الجمعة، أذربيجان، باعتماد سياسة "تطهير عرقيّ" في منطقة ناغورني قره باغ الّتي تسكنُها غالبية من الأرمن والتي تُشكّل موضعَ نزاعٍ مستمرّ منذ عشرات السّنين بين البلدَيْن.


وأقامت أذربيجان في 23 نيسان حاجزَ تفتيشٍ عند مدخل ممرّ لاتشين، الطّريق الوحيد الذي يربط أرمينيا بالمنطقة الانفصالية.


وجاءت الخطوة عقب قيام نشطاء أذربيجانيّين في مجال البيئة بقطع الطّريق لأشهر، ما أدّى بحسب يريفان إلى أزمة إنسانيّة في الجيب الجبلي، تسبّبت بنقصٍ في الموادّ الغذائيّة والوقود.


وشددت أذربيجان على أنّ وسائلَ النّقل المدنيّ تسيرُ من دون عوائقَ عبر ممرّ لاتشين.


وقال رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان الجمعة إن "الوضع الإنساني في قره باغ تراجع بشدَّة" بعدما قطعت باكو حركة المرور على الطَّريق الخميس.


أضاف أنَّ "الإمدادات الغذائية إلى قره باغ توقَّفت عملياً ولا يُسمَح بنقل المرضى إلى مستشفياتٍ في أرمينيا للعلاج الطبي".


واعتبر أن أفعال باكو "تثبت أن أذربيجان تنتهج سياسة تطهير عرقي في قره باغ".