أرمينيا تدعو مجلس الأمن للتدخّل من أجل فكّ الحصار عن ناغورني قره باغ

16 : 12

دعت أرمينيا، اليوم السبت، إلى عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي جراء "تدهور الوضع الإنساني" في ناغورني قره باغ، الجيب الذي تفرض عليه أذربيجان حصاراً منذ شهور.


وقال السفير الأرميني لدى الأمم المتحدة مير مارغريان، في رسالة إلى مجلس الأمن إن هناك "نقصاً خطيراً" في الغذاء والدواء والوقود في المنطقة التي تقطنها أغلبية أرمينية.


كما تحدث عن انقطاع متكرّر للتيار الكهربائي ولإمدادات الغاز في هذا الجيب الذي تتنازع عليه باكو ويريفان منذ عقود.


وأوضح مارغريان: "لقد أدى هذا الوضع إلى زيادة الوفيات بسبب أمراض عدة" وخصوصاً بين السكان الذين يعانون من مرض السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية.

واضاف أن "سكان ناغورني قره باغ هم اليوم على شفير كارثة إنسانية حقيقية".


واتهم أذربيجان "بتهيئة ظروف معيشية لا تطاق لسكان الجيب عمداً"، واصفاً الأمر بأنّه "عمل وحشي جماعي" يهدف إلى إجبار السكان على ترك منازلهم.


وقال مارغريان إن "الحكومة الأرمينية تدعو إلى تدخل مجلس الأمن الدولي باعتباره الهيئة الرئيسية لحماية الأمن العالمي".


ويخوض البلدان نزاعاً حول ناغورني قره باغ منذ أواخر الثمانينات، ما أدّى إلى حربين شهدت آخرهما عام 2020 هزيمة القوات الأرمينية وتحقيق أذربيجان مكاسب ميدانية كبيرة.