شكوك حول "كأس ديفيس 2020"

11 : 10

منتخب إسبانيا فائزاً بكأس ديفيس 2019

أشار جيرار بيكيه، مدافع نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم ومالك المجموعة المنظمة لنهائيات كأس ديفيس في كرة المضرب، إلى أنه "متشائم قليلاً" بخصوص تنظيمها هذا العام بسبب "الشك" المرتبط بوباء كورونا.

وقال بيكيه: "هناك الكثير من الشك. نحن نحاول مواكبة ما تقوله الحكومة عن الرياضة، وما إذا كان يمكننا ضمان تواجد الجماهير داخل المركز الأولمبي لكرة المضرب في مدريد" الذي يستضيف النهائيات.

وأضاف بيكيه، مالك مجموعة "كوزموس" للاستثمارات التي وقعت عقداً مع الاتحاد الدولي لكرة المضرب لمدة 25 عاماً بقيمة ثلاثة مليارات دولار: "أود أن أقول إنني متشائم قليلاً لأن كأس ديفيس من دون جماهير أمر صعب".

ومن المقرر ان تقام نهائيات كأس ديفيس 2020 في الفترة بين 23 و29 تشرين الثاني المقبل في العاصمة الإسبانية. وكانت إسبانيا توّجت العام الماضي، على حساب كندا، بلقب النسخة الأولى من كأس ديفيس بحلتها الجديدة، والتي تقام على مدى أسبوع واحد في أواخر الموسم بمشاركة 18 منتخباً. وسيتم بدءاً من أوائل حزيران، السماح بإقامة أحداث في الهواء الطلق (مثل مباريات كرة القدم) شرط ألا يتجاوز عدد المتواجدين 400 شخص، وأخرى داخل صالة لا تتجاوز حضور 50 شخصاً. على صعيد آخر، أعلن الاتحاد التشيكي لكرة المضرب عن تنظيم دورة في براغ في الفترة بين 26 و28 أيار الجاري بمشاركة أفضل اللاعبين واللاعبات في البلاد، من بينهم بطلة ويمبلدون الإنكليزية مرتين بترا كفيتوفا والمصنفة ثالثة عالمياً كارولينا بليشكوفا.

وستكون منافسات السيدات أكثر إثارة منها لدى الرجال كون المشاركات يعتبرن أفضل تصنيفاً على الصعيد العالمي من اللاعبين.

وفضلاً عن كفيتوفا المصنفة حالياً في المركز الثاني عشر عالمياً، ستشارك كارولينا موتشوفا (26 عالمياً) وباربورا ستريكوفا (31 عالمياً).