جلخ وشاكر وسعادة هنّأوا بالإنجاز "رغم المشاكل والصعوبات"

كارامنوب يمنح لبنان برونزية في الجودو في "آسياد هانغجو"

02 : 00

كارامنوب (الأول إلى اليمين) على منصّة التتويج

حصد لبنان أولى ميدالياته في دورة الألعاب الآسيوية التاسعة عشرة التي تحتضنها مدينة هانغزو الصينية، بعدما أحرز لاعب الجودو كارامنوب ساغايبوف برونزية وزن (تحت الـ90 كلغ) أمس. وتفوّق كارامنوب على خصمه ألتانباغانا غانتولغا من منغوليا، ليرفع وطن الأرز رصيده إلى 19 ميدالية بتاريخ مشاركته في الألعاب الآسيوية (5 ذهبيات، 5 فضّيات و9 برونزيات).

يُعدّ كارامنوب (26 عاماً)، المولود من أب روسيّ وأم لبنانية، من المواهب في رياضة الجودو وهو المصنف 41 عالمياً في وزنه، وقد شارك في العديد من البطولات القارية والعالمية، آخرها في جائزة زغرب الكبرى في آب الماضي حيث حلّ سادساً، وقبلها إحتلّ المركز الأول في بطولة كازاخستان في حزيران.

وأعرب كارامنوب عن خيبة امله بعد إكتفائه بالحصول على الميدالية البرونزية، مشيراً الى أنه خسر من اللاعب القرغيزي ايرلان شيرلوف بعدما كان فاز عليه سابقاً في دورة التضامن الإسلامي في تركيا صيف العام الماضي. أضاف: «الجودو تحمل دائماً في طياتها المفاجآت، وعلى رغم ذلك أنا فخور جداً بإحراز البرونزية ورفع اسم لبنان في مثل هذه الدورة الكبيرة، خصوصاً انّ البلاد تعيش في أزمات متلاحقة حالياً»، متوقفاً عند صعوبة الحصول على ميدالية في الدورات الآسيوية نظراً لتخصّص العديد من الدول العريقة برياضة الجودو. وأوضح أنه يستعدّ حالياً لجائزة أبو ظبي، متمنياً تحقيق نتيجة إيجابية في البطولة الإماراتية التي ستأتي أيضاً في إطار الإستعدادات لأولمبياد باريس 2024. أمّا مواطنه ناصيف إلياس فلم يكن موفقاً، حيث خسر مباراته أمام الإماراتي دزهار كوستييف في منافسات وزن 100 كلغ وخرج من الدورة. وفي باقي نتائج البعثة اللبنانية أمس:

تايكواندو: خالفت اللاعبة ليتيسيا عون حاملة الميدالية البرونزية في «آسيوية» إندونيسيا عام 2018 والمصنفة ثالثة على الصعيد الآسيوي، التوقعات بإمكانية إحراز واحدة من الميداليات الملونة، عندما خرجت من المنافسات اثر خسارتها أمام لاعبة تايلاندية (1 - 2) بعد فوز حققته في مباراتها الأولى على لاعبة نيبالية (2 – 0). وكان رالف حنيني فاز على السعودي مهام زكريا غالي (2 – 0)، ثم خسر أمام الأردني زيد الحلواني (0 – 2) وخرج من المنافسات، كما خسرت مارييللا بوحبيب أمام لاعبة من الصين تايبيه (0 – 2) وخرجت أيضاً.

سباحة: خاض السبّاح منذر كبارة مسابقة 400 متر متنوّع، وجاء ترتيبه في المركز السادس من بين أفضل ثمانية مشاركين، ويتبقى له مسابقة 200 متر صدراً غداً الخميس.

رماية: شارك الرامي سامر سركيس في مسابقة «السكيت»، حيث جمع 67 طبقاً من أصل 125، وجاءت رمياته توالياً (21 – 24 – 22).

هذا وتتابع البعثة اللبنانية منافساتها، حيث يقتصر برنامج اليوم على مشاركة اللاعبتَين ملاك خوري وماريانا سهاكيان في مسابقة كرة الطاولة لفئتي الفردي والزوجي.

جلخ وشاكر وسعادة يهنئون

وبعد إنجاز كارامنوب، قال رئيس اللجنة الأولمبية اللبنانية الدكتور بيار جلخ الذي كان وصل مساء الاثنين الفائت إلى هانغزو إنّ هذه الميدالية مهداة للشعب اللبناني التوّاق لفرح الإنتصارات في الزمن الصعب، وللعائلة الرياضية التي تعاني من مشاكل كثيرة وصعوبات كبيرة، لكنها باقية ومصمّمة على إرادة الحياة وصناعة الإنجازات، كما هي تأكيد صريح على صحّة قرار مشاركة اللجنة الأولمبية اللبنانية في الدورة الآسيوية إنطلاقاً من القناعات والثوابت الراسخة بحتمية التمثيل الوطني وإكتساب الرياضيين والرياضيات للخبرات الفنية المطلوبة، منوّهاً بجهود رئيس البعثة المحامي فرنسوا سعادة ومتابعته الدقيقة لكافة التفاصيل».

كما إتصل مهنئاً من بيروت الأمين العام للجنة جودت شاكر الذي حيّا البعثة اللبنانية رئيساً ولاعبين ولاعبات «الذين منحونا مشاعر الفخر والإعتزاز، وأكّدوا الولاء للقميص الوطني في الإستحقاقات الخارجية، وأثبتوا أنّ قرار المشاركة نابعٌ من مسؤولية وطنية وثقة بقدراتنا التنافسية».

من جانبه، أعرب سعادة عن بالغ سعادته وفخره بهذا الإنجاز المحقق في إستحقاق قارّي يُعتبر تجمّعاً للأبطال ولأصحاب الأرقام القياسية والإنجازات النوعية، شاكراً رئيس وأعضاء اللجنة الأولمبية على ثقتهم ودعمهم، ومنوهاً بمواكبة فريق الجودو من قبل المدرّب فرنسوا سعادة «جونيور».

الميداليات العربية المحققة

وفي باقي النتائج التي حققتها الدول العربية في «الآسياد» أمس، منحت الإمارات العرب أول ذهبية بعد إحتلال لاعب الجودو ماغوميدومار ماغوميدوماروف الروسي الأصل المركز الأول في منافسات فوق 100 كلغ، وهي الذهبية الأولى للإمارات في تاريخها في اللعبة، وبها رفعت غلتها في» آسياد هانغجو» الى 5 ميداليات (ذهبية وفضّية و3 برونزيات) جميعها في الجودو.

كما أحرز الأردن أولى ميدالياته (برونزية) عن طريق لاعب التايكواندو زيد الحلواني في وزن (تحت 63 كلغ) عقب خسارته أمام الايراني علي رضا حسين بور (0-2) في الدور نصف النهائي.

على صعيد آخر، ضمن المنتخب القطري للكرة الطائرة الشاطئية الميدالية الفضّية على الأقلّ بعدما بلغ المباراة النهائية إثر تجاوزه ثنائي كازاخستان في مواجهة الدور نصف النهائي بنتيجة (21-19 و21-19).