2344

الإصابات

36

الوفيات

1420

المتعافون

روي أبو زيد

"لعبة النسيان" مسلسل يثير التفاعل لدى الجمهور

دينا الشربيني: أثارت الأحداث حماستي كمشاهدة وكممثلة

18 أيار 2020

02 : 00

تثير الممثلة المصرية دينا الشربيني الجدل في مسلسلها الأخير "لعبة النسيان" الذي يعرض خلال شهر رمضان المبارك على شاشة MBC. وتقدّم الشربيني حكاية "رقية" التي تعاطف معها مشاهدو العالم العربي.

ويعتبر مسلسل "لعبة النسيان" من أعمال الدراما الاجتماعية، حيث تدور أحداثه حول امرأة تعيش حياة الطبقة المتوسطة، وتتغير حياتها تماماً عندما تفقد ذاكرتها وتجد نفسها في صراع بين حياتها الجديدة ومحاولة تذكر الماضي.

وشاهدنا في الحلقات الماضية رجلاً غامضاً يراقب رقية ويلتقط صوراً لها بطريقة سريّة، خصوصاً حين كانت برفقة صديقها عمرو (أحمد داود) جالسين في أحد المطاعم. ليلاحقها بعدها عند ذهابها لاصطحاب ابنها من نشاط رياضي، فأراها صورةً قديمة تجمعهما، لكنّه تعجّب من عدم تذكرها له.

تواصل رقية بحثها عن وسيلة تساعدها على استرجاع ذاكرتها، إذ بعد معاودتها العمل في مؤسسة الشيال، شرعت في بحثها عن محمد عبد السلام، على أمل الوصول لخيط يعيد لها ذاكرتها، لكنها لم تحقق مبتغاها بسبب عراقيل عدّة تصادفها خلال رحلة البحث. ومن خلال محادثاتها مع نادر (علي قاسم) شعرت أنه يخفي عنها موضوعاً مهماً، فهل ستتمكن رقية من اكتشافه في الحلقات المقبلة؟




وتشير الشربيني الى أنّ " فكرة المسلسل أعجبتها جداً، خصوصاً وأنها تتضمّن محاور عدة فضلاً عن تداخل مشاعر الغموض والإثارة"، مردفةً أنّ "الفكرة الرئيسة غير مستهلكة، كما أنني بتّ أبحث عن عمل قوي أعود به الى الساحة بعد نجاح مسلسل "زي الشمس" الذي عرض العام الماضي وحقّق نجاحاً باهراً". وتضيف أنّ "أجواء الغموض المسيطرة على أحداث المسلســـــل، تجذب المشاهدين، كما أنني أحب هذا النوع من الدرامـا المتضمّنة على التشويق والإثارة والغموض". وتلفت الشربيني الى أنّ "هذا النوع من الأعمال مناسب أكثر لفكرة المسلسلات ذات الثلاثين حلقة، لأنها تضمن المتابعة المكثفة والمستمرة من الجمهور الذي يتفاعل مع أحداث العمل ويستمر في ذلك حتى الحلقة الأخيرة".

وتشدد الشربيني على أنّ "الجمهور يسعى دوماً الى التغيير ويميل إلى الأعمال التي تطرح سيناريوات عدة، وهذا ما لاحظته لدى قراءتي السيناريو".

وتتابع: "أثارت الأحداث حماستي كمشاهدة وكممثلة، ووعيت أنّ الجمهور سيشعر أيضاً بهذه الحماسة وسيعجب بهذا النوع من الأعمال التي قد تنسيه همومه ومشاكله في زمن كورونا".

وتكشف مصادر مقرّبة من أسرة المسلسل في حديث الى "نداء الوطن" الى أنّ "نهاية الحلقات ستكون مشابهة للمسلسل الإيطالي الذي استُنسخ منه المسلسل ونقله الى العربية الكاتب تامر حبيب".

وتضيف أننا "ابتداءً من اليوم، سنلحظ أنّ رقية سوف تبدأ بالشكّ بمواقف نادر شقيق زوجها؛ خصوصاً أنه يحاول أن يخفي عنها بعض المعلومات، كإبعادها عن الأسماء التي قد تتداولها والأماكن التي قد تزورها بهدف إبقائها فاقدة للذاكرة". والواضح أنّ هذه الأحداث مشابهة تماماً للنسخة الايطالية التي حققت نسبة مشاهدة عالية.

وتشير المصادر الى أنّ "التشابه كبير بين مسلسل « Mentre ero via» أو «حين ذهبت» من كتابة وإخراج إفان كوتروني، مردفة أنّ «الأحداث ستُظهر الحقيقة وسوف تضع النقاط على الألغاز المخفيّة منذ الحلقات الأولى».

وتتابع أنّ "الخلاف بين الزوج والمحامي كان سببه بعض المشاكل التجارية والاقتصادية، وليس بسبب خيانة رقية لزوجها كما أشارت أحداث المسلسل منذ بدايته".

"لعبة النسيان" سيناريو وحوار تامر حبيب وإخراج أحمد شفيق وبطولة دينا الشربيني ويشاركها أحمد داود، انجي المقدم، محمود قابيل، أسماء أبو اليزيد، علي قاسم، رجاء الجداوي، أحمد صفوت والطفل آدم وهدان، ومن إنتاج iProductions.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.