عشرون عاماً على تحرير الأرض

ملف - 25 أيار... عقدان على التحرير وعقدة الدولة لم تحلّ

02 : 00

تحرير الأسرى من سجن الخيام

شكل يوم 25 أيار 2000 تاريخاً مفصلياً في السنة الأولى من الألفية الثالثة، وافترض لبنانيون كثر أن الخط الأزرق الذي رٌسم على الحدود الجنوبية هو خط نهائي بين زمن إحتلالي وزمن سيادي وبين حرب وسلام وبين دولة قاصرة لم تحكم ودولة قادرة على القيام بواجبها كاملاً على كامل الأرض والناس.

الذكرى العشرون لـ 25 أيار، نقاربها اليوم كصحيفة تحمل هوية سيادية، من خلال مقالات وقراءات نقدية، تشطح قليلاً أو كثيراً، تُصيب أو تخطئ، لا همّ ما دامت ما تنشره "نداء الوطن"، يساهم في الإضاءة على مفاهيم وحقبات و"مقاومات" وتواريخ...

20 سنة قد تكون كافية لموضوعية أكثر وإنشاء سياسي أقل.

يوم خبط غازي كنعان يديه على الطاولة

المقاومة اسم علم

احتلالٌ بسببِ الآخَرين وتحريرٌ من أجلِ الآخَرين

أضعتم تضحياتكم

آخر المنسحبين حاكماً لإسرائيل و"حزب الله" حاكماً للبنان!

التحرير يوم حزين على الممانعة ومفكريها

عيد التحرير... المقاومة جسم غريب عن الإجماع
20 عاماً على 25 أيار... خافوا من البحر الهادئ!

"حزب الله" من تحرير لبنان إلى تحرير سوريا

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.