أولمبياكوس يُلحق بوست هام خسارته الأولى

"يوروبا ليغ": ليفربول - تولوز 5-1 وروما وليفركوزن يتابعان تألّقهما

02 : 00

صلاح (11) مُسجّلاً هدف ليفربول الخامس في مرمى تولوز (أ ف ب)
حقق كل من ليفربول الإنكليزي وروما الإيطالي وباير ليفركوزن الألماني انتصاره الثالث على التوالي في مسابقة الدوري الأوروبي في كرة القدم «يوروبا ليغ»، ضمن منافسات الجولة الثالثة.

في المجموعة الخامسة، حقق ليفربول فوزاً كبيراً على ضيفه تولوز 5-1. وتقدم النادي الإنكليزي عبر البرتغالي ديوغو جوتا (9)، قبل أن يدرك تيس دالينغا التعادل لتولوز (16).

لكن ليفربول دكّ شباك ضيوفه بعدها بأربعة أهداف تناوب على تسجيلها الياباني واتارو إيندو، وهو أول أهدافه مع ليفربول (31)، الأوروغوياني داروين نونييز (34)، الهولندي راين غرافينبيرخ (65) والمصري محمد صلاح (90+3).

ورفع ليفربول رصيده إلى تسع نقاط من ثلاث مباريات في صدارة المجموعة الخامسة، فيما تجمّد رصيد تولوز عند 4 نقاط في المركز الثالث.

وفي المجموعة السابعة، حصل روما على العلامة الكاملة بفوزه على ضيفه سلافيا براغا التشيكي 2-صفر، وفضّ شراكته معه بعدما رفع رصيده في الصدارة إلى 9 نقاط، فيما تجمد رصيد منافسه عند 6 نقاط.

ونجح رجال المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو في تحقيق فوزهم الخامس على التوالي في مختلف المسابقات، وسحقوا في طريقهم سيرفيت السويسري 4-صفر في الجولة الثانية من «يوروبا ليغ».

وسجّل روما في هذه السلسلة 13 هدفاً وحافظ على نظافة شباكه في 4 منها، وتحديداً منذ خسارته أمام جنوى 1-4 في أيلول الماضي، كما تبرز قوّة فريق العاصمة على ارضه حيث فاز في 5 مباريات وخسر واحدة وتعادل في اخرى في السبع الاخيرة.

سجل هدفي روما إدواردو بوفي (1) والبلجيكي روميلو لوكاكو (17).

وأنهى روما لضيفه سلسلة من 9 مباريات من دون هزيمة في جميع المسابقات، حقق خلالها 7 انتصارات، من بينها الفوز على سيرفيت 2-0 وسحقه شيريف تيراسبول المولدافي 6-صفر.

ويحتل سيرفيت المركز الثالث بنقطة وبفارق الاهداف عن شيريف الذي عاد من ارضه بالتعادل 1-1.

وفي المجموعة الثامنة، اكتسح باير ليفركوزن ضيفه قره باغ 5-1. سجل للفائز فلوريان فيرتز (4) والإسباني أليكس غريمالدو (29 و54) والنيجيري فيكتور بونيفاسي (35) وإدموند تابوسبا من بوركينا فاسو (57)، وللخاسر تورال بايراموف (16 من ركلة جزاء). ورفع ليفركوزن، متصدر الدوري الالماني بقيادة مدربه الاسباني تشافي ألونسو، رصيده إلى 9 نقاط بفارق 3 عن قره باغ، فيما حصد مولده النروجي نقاطه الثلاث الاولى بسحقه هاكن السويدي متذيل الترتيب 5-1.

خسارة أولى لوست هام

وفي المجموعة الأولى، ألحق أولمبياكوس اليوناني بضيفه وست هام الإنكليزي خسارته الأولى في المسابقة هذا الموسم، بفوزه الصعب عليه 2-1.

وتجمد رصيد وست هام، بطل مسابقة «كونفرنس ليغ» الموسم الماضي، في صدارة المجموعة عند 6 نقاط، ولحق به فرايبورغ الألماني في المركز الثاني بعدد النقاط نفسه ولكن بفارق الاهداف، بفوزه على مضيفه باتشكا توبولا الصربي 3-1، متقدماً بفارق نقطتين عن أولمبياكوس الثالث.

وحسم أولمبياكوس النتيجة في الشوط الاول بتسجيله هدفين من تسديدة قوية لمهاجمه كوستاس فورتونيس (13)، قبل أن يضيف الثاني بالنيران الصديقة عندما حوّل مدافع وست هام الإيطالي أنجيلو أوغبونا الكرة خطأ في مرمى حارسه الفرنسي ألفونس أريولا (45+1). وقّلص البرازيلي لوكاس باكيتا الفارق في الدقيقة 87.

وأنهى أولمبياكوس، بانتصاره على وست هام، سلسلة من 6 مباريات على أرضه لم يفز خلالها على فريق انكليزي على الصعيد القاري (تعادلان مقابل 4 هزائم)، منذ أن فاز على مانشستر يونايتد 2-صفر في دوري الابطال في شباط 2014. وفي المباراة الثانية، فرض المهاجم الإيطالي فينتشينزو غريفو (30 عاماً) نفسه نجماً للقاء بتسجيله ثلاثية فريقه فرايبورغ في الدقائق 49 من ركلة جزاء و59 و73، رداً على هدف السبق للمضيف باتشكا في الشوط الاول عبر نيمانيا بيتروفيتش (13).

مرسيليا يتصدّر

وفي المجموعة الثانية، ارتقى نادي مرسيليا الفرنسي إلى الصدارة، بفوزه على ضيفه أيك أثينا اليوناني 3-1.

اقيمت المباراة على ملعب «فيلودروم»، وتناوب على تسجيل ثلاثية مرسيليا البرتغالي فيتور أوليفيرا (27)، المغربي أمين حارث (60 من ركلة جزاء) وجوردان فيريتو (69 من ركلة جزاء)، فيما أحرز المكسيكي أوربيلين بينيدا (53) هدف أيك أثينا.

وبهذا الفوز، رفع مرسيليا رصيده إلى 5 نقاط في المركز الأول، فيما تراجع أيك إلى المركز الثاني مع أربع نقاط.

وعاد برايتون الإنكليزي إلى المركز الثالث بفوزه على ضيفه أجاكس أمستردام الهولندي بثنائية نظيفة سجّلها البرازيلي جواو بيدرو (42) والإسباني العائد إلى التهديف أنسو فاتي (53).

ورفع برايتون رصيده إلى أربع نقاط، فيما بقي أجاكس على نقطتين في قعر الترتيب.

وفي مسابقة كونفرنس ليغ (الثالثة من حيث الأهمية أوروبياً)، تصدر ليل المجموعة الأولى بسبع نقاط بعد فوزه على سلوفان براتيسلافا السلوفاكي 2-1، فيما حقق أستون فيلا الإنكليزي فوزاً كبيراً في المجموعة الخامسة على ألكمار الهولندي 4-1.