الحكم على 139 مسؤولاً كبيراً وناشطاً معارضاً في بنغلادش

18 : 33

حكمت بنغلادش على 139 مسؤولاً كبيراً وناشطاً في أحزاب المعارضة خلال الساعات الـ48 الماضية، حسبما أعلن مدعون ومحامون الاثنين مع تصاعد حملة القمع ضد المتظاهرين المناهضين للحكومة مع اقتراب موعد الانتخابات.


وممن شملتهم الأحكام العديد من الناشطين من حزب المعارضة الرئيسي "الحزب الوطني البنغلادشي" الذين تمت إدانتهم بتهم العنف أثناء التظاهرات وإضرام الحرائق وعرقلة عمل الشرطة، وفرضت عليهم عقوبات تتراوح بين بضعة أشهر وثلاث سنوات ونصف سنة.


ومن المقرر أن تجري بنغلادش انتخابات عامة في السابع من كانون الثاني، وهو اقتراع لوّحت أحزاب المعارضة بمقاطعته في ظل مخاوف من حصول عمليات تزوير.


ورئيسة الوزراء الشيخة حسينة مرشحة لولاية رابعة على التوالي، رغم المخاوف التي أعربت عنها الولايات المتحدة ودول أخرى بشأن إجراء انتخابات حرة ونزيهة.


ونظم الحزب الوطني البنغلادشي الذي دان في الماضي الانتخابات المزورة، تظاهرات حاشدة منذ العام الماضي للمطالبة باستقالة حسينة وتنظيم انتخابات من قبل حكومة محايدة.


لكن منذ نهاية تشرين الأول شنت الشرطة حملة قمع على المعارضة واعتقلت معظم المسؤولين الكبار في الحزب الوطني البنغلادشي فضلا عن آلاف من ناشطيه ومؤيديه.


وقال مدعيان إن ما لا يقل عن 132 ناشطاً ومسؤولاً كبيراً في الحزب سجنوا الأحد والاثنين بأمر من محكمتين في العاصمة دكا.