بروكلين نتس بين معضلتين: "الكورونا" والإصابات

10 : 45

دي أندري جوردان خلال إحدى المباريات

كشف لاعبا بروكلين نتس، دي اندري جوردان وسبنسر دينويدي، إصابتهما بفيروس كورونا، قبل شهر من استئناف الدوري الأميركي للمحترفين في كرة السلّة، والمقررة في مدينة أورلاندو بولاية فلوريدا اعتباراً من 30 تموز الجاري. في حين أكد الأول عدم التحاقه بالفريق لدى عودة المباريات، لفت الثاني الى شكوك بشأن مشاركته.

وكتب جوردان عبر حسابه على موقع "تويتر": "خضعت لفحص لكشف كوفيد-19، جاءت نتيجته ايجابية، ولذلك، لن أكون في أورلاندو لاستئناف الموسم".

وأفادت شبكة "اي أس بي أن" الأميركية ان وكلاء لاعب الارتكاز البالغ 31 عاماً، أبلغوا إدارة ناديه بالأمر.

وأتى ذلك بعيد تأكيد دينويدي (27 عاماً) عبر موقع "ذا أثلتيك" الالكتروني، إصابته بالفيروس. وقال اللاعب: "أعاني من بعض العوارض، خصوصاً ارتفاع درجة الحرارة وألم في الحلق، ومن الصعب معرفة ما اذا سأكون قادراً على اللعب أم لا".


وسبق لعدد من لاعبي نتس، القطب الثاني لمدينة نيويورك بعد نيكس، ان أعلنوا إصابتهم بالفيروس منذ آذار الماضي، أبرزهم كيفن دورانت (32 عاماً) الذي انضم الى صفوفه قبل بداية موسم 2019-2020، لكنه لم يخض أي مباراة لكونه يتعافى من إصابة قوية تعرض لها في ختام الموسم الماضي مع فريقه السابق غولدن ستايت ووريورز.



جوردان (الى اليسار) ودينويدي



ويجد نتس نفسه أمام معضلة على صعيد التشكيلة لدى عودة المباريات في مجمع "ديزني وورلد" في أورلاندو. فإضافة الى الغياب المؤكد لجوردان والمحتمل لدينويدي، سيكون الفريق من دون لاعبه ويلسون تشاندلر الذي سبق أن أبلغ إدارة النادي عدم مشاركته في ما تبقى من الموسم. وقال تشاندلر ان "صحة وسلامة عائلتي يجب ان تكون الأولوية".

كما يفتقد الفريق بسبب الإصابة، الى دورانت، النجم كايري إيرفينغ الذي خضع قبل أشهر لعملية جراحية لمعالجة إصابة في الكتف، علماً أنه كان ضمن مجموعة من لاعبي الدوري التي أبدت معارضتها لاستكمال الموسم.

وأوردت "اي أس بي أن" ان نتس لم يجر أي تمرين للاعبيه "منذ أيام عدة"، مشيرة الى ان عدداً منهم يفكر جدياً بما اذا كان سيشارك في عودة المنافسات أم لا.

وسبق لرئيس الرابطة آدم سيلفر ان ألمح الى ان أي انتشار واسع للفيروس في صفوف اللاعبين بعد العودة، قد يدفع الى تعليق المنافسات مجدداً. 


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.