مايا الخوري

ريان الحركة: التمثيل شغفي وأنتظر دور الشرّ

7 شباط 2024

02 : 00

شاركت الممثلة الشابة ريان الحركة بعدد مهمّ من الأعمال الدرامية الناجحة في الأعوام الماضية أبرزها مسلسل «للموت» في جزءيه، وأدّت أخيراً شخصية «ريما» الصعبة والمركّبة في مسلسل «عرابة بيروت» الذي عُرض عبر «شاهد» من إنتاج «إيغل فيلمز». عن مسيرتها المهنية المنطلقة صعوداً وأدوارها تتحدث إلى «نداء الوطن».

كيف تقيّمين مسيرتك المهنية حتى الآن؟

أعتبر مسيرتي ناجحة حتى الآن، لأنني أقدّم أدواراً مهمّة من عمل إلى آخر، تتميّز بمساحة معيّنة أعبّر من خلالها وأظهر طاقاتي التمثيلية. فرحة جداً لمسيرتي التصاعدية والمتأنية لأن التمثيل يحتاج إلى الصبر واكتساب الخبرات.

ما الذي ساهم في تحقيقك هذه الإنجازات ولا تزالين في سنّ يافعة؟

شغفي وحبّي لهذا العمل الذي تحوّل إلى مهنة. أشعر دائماً بالسعادة والراحة في التصوير، لأن التمثيل متنفّسي لذلك أصرّ على التطوّر والتقدّم.

بعدما حققت النجاح في بداية مسيرتك المهنية، كيف تنظرين إلى المرحلة المقبلة؟

أشعر بمسؤولية كبيرة لأنني أخشى الخطوة الناقصة أو المشاركة بمشروع غير مناسب، إنما أحمد الله على خياراتي الصائبة. سأتابع مسيرتي بالإستراتيجية نفسها، أي سأختار العمل والدور اللذين يمنحاني حقّي كما يجب.

دور ريما» في «عرابة بيروت» صعب ومركّب، شكلاً ومضموناً، كيف استعددت له؟

درست تفاصيل هذا الدور مع المخرج فيليب أسمر والكاتبة نور الشيشكلي، فعملنا على الشكل ولغة الجسد. شعرت بأن «ريما» تعاني من التوحّد نتيجة العقد النفسية والخوف والوحدة التي تعيشها، لذلك تتمّسك بيديْها كأنها تستند إلى نفسها. هذا التصرّف يعبّر عن شخصيتها. لم أحضّر الدور بشكل وافٍ نتيجة وفاة والدي، لكنني أديّت بمشاعر فائضة، وأعطيته من ذاتي لأنني كنت متأثرة نفسياً أثناء التصوير. كان أداء هذه الشخصية صعباً وقد تأثرت كثيراً فيها، لذلك زرت معالجاً نفسياً بعد إنتهاء التصوير.

ما الشخصية الجديدة التي تقدمينها في رمضان؟

أظنّ أن الجمهور قد ملّ من شخصية الفتاة المظلومة دائماً لذا سيراني بشخصية جديدة جداً شكلاً ومضموناً في مسلسل «على أمل» كتابة نادين جابر وإخراج رامي حنّا.

أتمنى أن يحبّه الجمهور لأنني أتوقّع تفاوتاً في الآراء تجاهه.





بمَ تتميّز شخصية «هيا» في الفيلم السينمائي المعروض حالياً «يانال»؟

تعيش في «اللا لا لند» كما يُقال، أي هي غير مدركة لصعوبة الحياة، خلقــــــــــــــت وبفمهـــــــــــــــــا ملعقــــــــــــة ذهب، هي شخصية بريئة وطيّبة جداً، تختلف ظروف حياتها عن شخصياتي السابقة.

نوّعت كثيراً في الأدوار، أي دور تنتظرين بعد لتشبعي طموحك التمثيلي؟

أنتظر دور الشرّ، لأنني أرغب في أداء دور الإنسانة الشريرة وأكتشف رد فعل الجمهور تجاهها.



بدور ريما مع كارول عبود



شاركت مع ممثلين مهمّين جداً، مثل كارول عبود وجوليا قصّار وغيرهما، ما الذي إكتسبته من تلك الخبرات؟

أعمل منذ أعوام مع ممثلين كبار مثل كارول عبود والستّ جوليا قصّار وغيرهما لذا أعتبر أنني محظوظة جداً بالمشاركة بأعمال قيّمة إكتسبت بفضلها خبرة كبيرة، وأصدقاء قيّمين على الصعيد الشخصي تعلّمت منهم الكثير.





بعدما حققت النجاح في السينما والدراما، هل من طموح مسرحي؟

لا أفكّر حالياً بالمسرح لأن لا عرض أمامي في هذا الإطار، لكنني أحبّ خوض هذه التجربة التي أراها جديدة وصعبة جداً. طالما أعمل في السينما والدراما أخشى من الإقدام على هذه الخطوة ما لم أكن واثقة منها.




مشهد من مسلسل "عرابة بيروت"


هل تعتمدين مقولة معيّنة في مسيرتك؟

أختار مقولة one day at a time، «كل شيء يأتي في حينه»، أي أن أعيش كل يوم بيومه دون التفكير بالمرحلة المقبلة، فأتمم واجباتي اليومية بشكل متقن وكامل وعلى أكمل وجه، وأن أكون صبورة فلا أدع التفكير يشتّت إنتباهي عن عملي.