مزادات الربيع تنطلق في نيويورك

02 : 00

بعد التباطؤ الذي شهدته سوق الفن العالمية سنة 2023، تطلق دارا «كريستيز» و»سوذبيز» اليوم في نيويورك موسم مزادات الربيع الفنية المعتاد، وسط أجواء إيجابية نسبياً بعدما حققت عمليات بيع لأعمال فنية في لندن وباريس نتائج جيّدة. لكن يُحتمل أن يشهد أحد أكثر الأسابيع متابعةً خلال السنة، انطلاقة سيئة، بعدما أعلنت الجمعة دار «كريستيز» للمزادات المملوكة لشركة «أرتيميس» القابضة للملياردير الفرنسي فرنسوا بينو، أنّها تعرّضت لعملية قرصنة إلكترونية، وقال ناطق باسم الدار إنّ «مشكلة تتعلّق بالسلامة التكنولوجية أثّرت على أنظمتنا المعلوماتية بينها موقعنا الإلكتروني».

وأكّدت دار المزادات المرموقة التي لها فروع في لندن ونيويورك وباريس وتحقّق سنوياً المليارات للسوق الفنية، أنها «تبذل كل ما في وسعها للحدّ قدر الإمكان من أضرار هذه القرصنة الإلكترونية»، من دون أن توضح ما إذا كانت ستتأثر أمسياتها الفخمة يومي الثلثاء والخميس في نيويورك والمقامة عبر الإنترنت والهاتف.

وكما هو الحال في كل ربيع، وبعد ستة أشهر من سلسلة مزادات تُجرى في الخريف، تضمّ قائمة القطع الفنية المرتقب طرحها للبيع أعمالاً لرسامين أوروبيين وأميركيين حديثين ومعاصرين، ومن بين الأسماء التي تبرز هذا العام فان غوخ وبيكاسو ومونيه وهوكني وكارينغتون وميتشل وماردن ووارهول وباسكيا وجاكوميتي. 

MISS 3