سلام من المنامة: المنطقة ستشهد أكبر مشروع عمراني وإعادة بناء في العالم وعلينا التحضير للاستفادة وتحريك عجلة اقتصادنا

20 : 12

عقد وزير الاقتصاد والتجارة في حكومة تصريف الأعمال أمين سلام، اليوم الأربعاء، في العاصمة البحرينية المنامة، اجتماعاً مع وزيرة الإسكان والتخطيط العمراني البحريني السيدة آمنة بنت أحمد الرميحي، خُصّص لتبادل التجارب والخبرات بما يساهم في تحريك عجلة الاقتصاد الوطني.


وعبّرت الرميحي عن محبتها "للبنان وشعبه وعن تقديرها لجسور التعاون بين البلدين"، شاكرةً الوزير سلام على اللقاء للاطلاع منها على "كيفية الاستعانة بخبرات وزارة الاسكان البحرينية لا سيما لجهة نجاحها في التعاون مع القطاع الخاص الوطني والاجنبي، خصوصا الصيني، وكيفية نقل هذه التجربة الى لبنان من باب تحريك عجلة القطاع الاقتصادي مجددا عن طريق العامل الاهم وهو العمران وإعادة إعمار البلد في ظل غياب القطاع المصرفي الداعم الأول لذوي الدخل المحدود والمتوسط في مسعاهم لشراء مسكن".


بدوره، شرح سلام للوزيرة الرميحي "المحاولات القائمة لتنويع مصادر التمويل بهدف تأمين استمرارية إعطاء قروض الاسكان الى اللبنانيين"، مثنياً على "الدعم الحاصل منذ سنتين من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي – ومقرّه الكويت، الى مصرف الاسكان لتمويل شراء مساكن لذوي الدخلين المحدود والمتوسط مع التركيز على جيل الشباب الذي يطمح إلى تكوين عائلة، وهو ما أدى الى إعادة الحركة في القطاع العقاري".


أضاف سلام: "على المدى الطويل ثمة عمل وافر في لبنان وخاصة في المرحلة القادمة عندما تهدأ الأمور في لبنان وسوريا، والتي باعتقادي وبسبب الدمار الكبير الذي لحق بالقرى والمدن والبنى التحتية المترهلة، ستشهد أكبر مشروع عمراني وإعادة بناء في العالم. لذا علينا أن نتحضر للاستفادة وتحريك عجلة اقتصادنا بالتأسيس على إعادة الإعمار عبر جذب الشركات التي تُعنى بالبناء والهندسة الداخلية والخارجية وصناعة المفروشات وغيره، ليكون لبنان مقرا لها للانطلاق الى إعادة الإعمار".

MISS 3