مينيسوتا يُعادل دنفر 3-3 ويفرض مواجهة سابعة

02 : 00

براون محاولاً التسجيل لناغتس أمام إدواردز (أ ف ب)

ألحق مينيسوتا تمبروولفز بقيادة نجمه أنتوني إدواردز خسارة ساحقة بضيفه دنفر ناغتس حامل اللقب 115-70 في مينيابوليس، معادلاً سلسلة المواجهات بينهما 3-3 في نصف نهائي المنطقة الغربية في الدوري الأميركي للمحترفين في كرة السلّة، ليفرض مباراة سابعة حاسمة على أرض دنفر غداً.

وتألّق في صفوف الفائز الشاب إدواردز (22 عاماً و1.93 م) صاحب 27 نقطة، وأضاف جايدن ماكدانييلز 21 والفرنسي رودي غوبير، أفضل مدافع في الدوري هذا الموسم، 8 نقاط مع 14 متابعة.

وعاد الموزّع المخضرم مايك كونلي (36 عاماً) إلى صفوف الفائز، بعد غياب عن المباريات الخمس الأخيرة لفريقه وساهم بـ13 نقطة و5 تمريرات حاسمة و4 متابعات.

في المقابل، خيّب نجم دنفر الصربي نيكولا يوكيتش، أفضل لاعب هذا الموسم، الآمال باكتفائه بـ22 نقطة مع 9 متابعات وبنسبة أقل من 50 في المئة فمن النجاح في التسديدات (9 من أصل 19). ولم يكن زميله الكندي جمال موراي أفضل بتسجيله 10 نقاط فقط.

وهي المرة الثانية يخوض فيها مينيسوتا مواجهة سابعة في تاريخه، بعد أولى امام ساكرامنتو كينغز في العام 2004.

وكان دفاع مينيسوتا حاسماً هذه المرّة في شلّ حركة مفاتيح اللعب في صفوف الفريق المنافس خصوصاً يوكيتش وموراي.

ولم يشرك مدرّب دنفر مايكل مالون خماسيه الأساسي في الربع الأخير، بعد أن ادرك صعوبة قلب النتيجة في مصلحة فريقه، مفضلاً إراحة نجومه للمباراة الفصل على أرضه. ولم يكن الاحتياطيون على الموعد لأنهم خسروا الربع الاخير بنتيجة قاسية أيضاً 9-29.

وعموماً، حفلت هذه المواجهة بالاثارة لأن مينيسوتا قلب التوقعات عندما تقدّم على دنفر بانتصارين للاشيء، قبل ان يرد دنفر ويفوز بثلاث مباريات متتالية، ثم فرض مينيسوتا مباراة سابعة بفوزه في المباراة السادسة.

ويلتقي الفائز من هذه السلسلة في نهائي المنطقة الغربية مع الفائز بين دالاس مافريكس وأوكلاهوما سيتي ثاندر (3-2).

MISS 3