"عملية كبيرة" في كاليدونيا الجديدة لاستعادة السيطرة على طريق رئيسي

08 : 04

أعلن وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان تنفيذ "عملية كبيرة تضم أكثر من 600 دركي في كاليدونيا الجديدة لاستعادة السيطرة على الطريق بين نوميا ومطارها الدولي".


وكتب دارمانان عبر منصة "إكس": "يجري في هذه الأثناء إطلاق عملية كبيرة تضم أكثر من 600 من رجال الدرك في كاليدونيا الجديدة تهدف إلى استعادة السيطرة الكاملة على الطريق الرئيسي البالغ طوله 60 كيلومتراً بين نوميا والمطار".


وارتفعت الى ستة حصيلة قتلى التوتر في أرخبيل كاليدونيا الجديدة في المحيط الهادئ بحسب السلطات، في اليوم السادس من أعمال شغب واضطرابات اندلعت على خلفية إصلاح انتخابي مثير للجدل، في حين رأت رئيسة بلدية نوميا أن "الوضع بعيد عن العودة إلى الهدوء"، متحدثةً عن "مدينة محاصرة".


وفي نوميا، اصطف مئات الأشخاص أمام المتاجر، على أمل التزوّد بمواد غذائية وإمدادات. ودعت حكومة كاليدونيا الجديدة إلى إزالة الحواجز والمتاريس.

وفُرضت حال الطوارئ بعدما تصاعدت المعارضة ضدّ إصلاح دستوري يهدف إلى توسيع عدد من يُسمح لهم بالمشاركة في الانتخابات المحلية ليشمل كلّ المولودين في كاليدونيا والمقيمين فيها منذ ما لا يقل عن عشر سنوات. ويرى المنادون بالاستقلال أنّ ذلك "سيجعل شعب كاناك الأصلي أقلية بشكل أكبر".

وتأمل السلطات الفرنسية بأن تؤدي حال الطوارئ السارية منذ الخميس إلى الحد من أعمال العنف التي بدأت الاثنين.

MISS 3