ضربات روسية تُدمي خاركيف

02 : 00

قُتل 11 شخصاً وأُصيب 27 آخرون جرّاء قصف روسي طال منتجعاً مزدحماً على مشارف مدينة خاركيف في شمال شرق أوكرانيا، حيث تشنّ القوات الروسية هجوماً جديداً.

ودعا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي مجدّداً حلفاءه الغربيين إلى إمداد كييف بأنظمة دفاع جوي إضافية لحماية خاركيف ومدن أخرى، مؤكداً أنّه «بإمكان العالم وقف الإرهاب الروسي، لكن حتّى يتحقّق ذلك يجب التغلّب على غياب الإرادة السياسية بين القادة». ورأى أنّه «من شأن منظومتَي صواريخ «باتريوت» في خاركيف إحداث فارق جوهري»، معتبراً أن إمداد المدن الأخرى بمنظومات الدفاع الجوي والدعم الكافي للجنود على خط المواجهة، سيضمن إلحاق الهزيمة بروسيا.

توازياً، أشار قائد القوات الجوية الأوكرانية إلى أن سلاح الجو دمّر كلّ الطائرات المسيّرة الهجومية من طراز «شاهد» التي أطلقتها روسيا ليل السبت - الأحد، وعددها 37.

في المقابل، أعلنت السلطات المُعيّنة من روسيا أنّ شخصاً قُتل وأُصيب آخرون بجروح جرّاء هجوم بطائرة مسيّرة أوكرانية طال حافلة ركاب صغيرة في قرية رادينسك الواقعة جنوب أوكرانيا والخاضعة لسيطرة موسكو جزئياً.

وفي منطقة دونيتسك الواقعة في شرق أوكرانيا والتي تُسيطر عليها روسيا جزئيّاً أيضاً، أُصيبت امرأة بجروح في غارة أوكرانية، بحسب ما أفاد رئيس بلدية دونيتسك الموالي لروسيا أليكسي كوليمزين.

وفي جنوب روسيا، أعلنت السلطات المحلّية أنّ مصفاة نفط تقع في منطقة كراسنودار اضطرّت إلى تعليق أنشطتها إثر هجوم استهدفها بـ6 طائرات مسيّرة، في حين تحدّثت موسكو عن إطلاق كييف أكثر من 62 طائرة مسيّرة على أقاليم روسية، مشيرةً أيضاً إلى إطلاق أوكرانيا صواريخ أميركية وفرنسية وأوكرانية على أراض واقعة تحت السيطرة الروسية.

وفي البحر الأسود، ذكرت البحرية الأوكرانية أن القوات الأوكرانية دمّرت كاسحة الألغام «بروجيكت 266 أم كوفروفتس» التابعة لأسطول البحر الأسود الروسي ليل السبت - الأحد.

MISS 3