القومي: من خسر رئيسي وعبد اللهيان ليس فقط إيران بل قضايا أمّتنا

13 : 45

 أعرب الحزب السوري القومي الإجتماعي عن "بالغ حزنه بعد تلقّيه نبأ وفاة رئيس الجمهورية الإيرانية ابراهيم رئيسي، ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان والوفد المرافق".


وقال في بيان: "اذ يتقدّم الحزب من مرشد الثورة السيّد علي الخامنئي، والشعب الإيراني، ببالغ مشاعر العزاء والمواساة، يؤكّد أن من خسر رئيسي وعبد اللهيان ليس فقط إيران وشعبها، بل قضايا أمّتنا التي تضامنا معها وعملا من أجلها، وعلى رأسها فلسطين. سيذكر التاريخ أن في عهد رئيسي انطلقت الصواريخ والمسيّرات من الأراضي الإيرانية نحو أراضينا المحتلة في فلسطين، ولهذا سيبقى اسم الرئيس الراحل في ذاكرة ووجدان العالم الحر".


وختم مؤكداً "الثقة التامة بأن الدور الذي تلعبه إيران في مواجهة الغطرسة الصهيونية في المنطقة سيستمر، ولن يتبدّل مهما عصفت المحن والأزمات بالجمهورية الإيرانية، وهي بمؤسساتها وثقة شعبها بقيادتها ستتخطى محنة اليوم بتماسك وحكمة كبيرين".

MISS 3