قنصل لبنان الفخري في فلورنس أولم على شرف البطريرك الراعي بحضور مولوي ونصار وباسيل

17 : 56

أقام قنصل لبنان الفخري في فلورنس شربل الشبير وشقيقاه زخيا وبول، مأدبة غداء على شرف البطريرك الماروني الكردينال مار بشارة بطرس الراعي في OSTERIA DELL’OLIO في فلورانس، شارك فيها وزيرا الداخلية والبلديات والسياحة في حكومة تصريف الاعمال بسام مولوي ووليد نصار، المعتمد البطريركي لدى الكرسي الرسولي رئيس المعهد الحبري الماروني المطران يوحنا رفيق الورشا، الرئيس العام للرهبانية اللبنانية المارونية الاباتي هادي محفوظ، القيم البطريركي وخادم رعية مار مارون في روما الخوري جوزف صفير، رئيس الرهبانية اللبنانية المارونية لدى الكرسي الرسولي الأب جاد القصيفي، رئيس تكتل "لبنان القوي" النائب جبران باسيل وعقيلته شانتال، سفيرتي لبنان وفلسطين في إيطاليا ميرا ضاهر وعبير عودة، قنصل لبنان في نابولي زخيا القوبا، مديرة شؤون الإدارة والأحوال الشخصية في وزارة الداخلية والبلديات بالتكليف نجوى سويدان فرح، القاضية ميراي ملاك، نائب رئيس اتحاد بلديات جزين رئيس بلدية لبعا فادي رومانوس، رئيس بلدية بلاط قرطبون ومستيتا عبدو العتيّق ، عضو مجلس بلدية بيروت ايلي يحشوشي ،نائب رئيس التيار للعلاقات مع الاحزاب الخارجية الدكتور ناجي حايك ،منسق التيار الوطني الحر في ايطاليا الدكتور جهاد جبور، عضو مجلس ادارة الوردية هولدنغ وامتياز كهرباء جبيل يوسف باسيل سفيرة وزارة السياحة للسياحة الدينية لدى الانتشار جوزفين ابي غصن وحشد من أبناء الجالية اللبنانية في بلاد الاغتراب ومدعويين.


والقى الشبير كلمة رحب فيها بالبطريرك الراعي والحاضرين وقال: "نعود ونلتقي من جديد لنفرح معا بثمار الجهود التي بذلت لنفتتح معا رعية مار شربل في فلورنس بمباركة صاحب الغبطة وببركة مار شربل".


أضاف: "القديس شربل ليس قديسا للموارنة والمسيحيين فقط، بل عجائبه تخطّت العالم بأكمله، لم يميّز بين دين او طائفة او عرق، انه عابر للطوائف والمذاهب، نأمل ان يمنَّ علينا وعلى وطننا بأعجوبة تنقذه من الحالة الصعبة التي يتخبط بها".


وأثنى نصار في كلمته على "المبادرة التي قام بها القنصل الشبير والتضحيات التي يقدمها للبنان في هذه الظروف الصعبة"، وشكر الوزير باسيل على "حسن اختياره للشبير قنصلاً فخرياً في فلورونس يوم كان وزيرا للخارجية"، مؤكداً انه كان "على قدر المسؤولية ورفع اسم لبنان عاليا".


وأعلن عن قرار سيصدره غدا بعد عودته الى لبنان بإدراج كنيسة رعية مار شربل في فلورانس على خارطة السياحة العالمية والترويج لها عالميا.


وقدم نصار درعا تقديرية للشبير عربون محبة وتقدير.


بدوره القى العتيّق كلمة شكر فيها الشبير على كل المساعي التي قام بها بالتعاون مع سفيرة لبنان في إيطاليا لإعادة الطلاب اللبنانيين من النطاق البلدي بلاط قرطبون ومستيتا الى لبنان في فترة الكوڤيد 19، وقدم له درعا تقديرية باسم المجلس البلدي والأهالي، متمنياً له التوفيق في مسيرته برعاية القديس شربل وحماية.

MISS 3