68479

الإصابات

559

الوفيات

32412

المتعافون

فادي سمعان

عاصي لـ "نداء الوطن": العهد جاهز لكلّ الإستحقاقات

2 أيلول 2020

02 : 00

أشار أمين سرّ نادي العهد محمد عاصي لصحيفتنا الى انّ الفريق أعاد إطلاق تمارينه كالمعتاد بعد توقف قسريّ بسبب إصابة اللاعب حسين دقيق بفيروس "كورونا"، وقد خضع كافة اللاعبين وأعضاء الجهازَين الفنّي والإداري لفحص الـ "PCR" وجاءت جميعها سلبية. أما بالنسبة لدقيق، فقال عاصي إنه حالياً في الحجر الصحّي، معرباً عن أمله في أن يعود الى حياته الطبيعية بعد الانتهاء من الحجر بعد خمسة أيام، لا سيما إنه لا يعاني من أيّة عوارض صحية.

وهل هو متفائل بإقامة البطولات الرسمية للموسم الجديد، أجاب: "لقد أعلن اتحاد كرة القدم رسمياً عن موعد إنطلاق البطولات الشهر المقبل على رغم الظروف الصعبة التي تحيط بالبلاد على الصعيدَين الإقتصادي والمالي وانتشار وباء "كورونا"، لذا فنحن مضطرّون لان نعمل ونتحضّر بجدّية، وأن نسير طبقاً لارشادات مجلس الوزراء ووزارتَي الصحة العامة والداخلية وأن نطبق كلّ معايير السلامة، مع وقاية متشدّدة للحفاظ على صحّة وسلامة الجميع". وتابع: "ينتظرنا استحقاق كأس الاتحاد الآسيوي الشهر المقبل على رغم انّ الإتحاد البحريني طلب من الاتحاد الآسيويّ تأجيل البطولة، ومع ذلك نستعدّ لهذا الاستحقاق ونعتبره قائماً في موعده لأننا لم نتلقّ أيّ كتاب رسميّ بتأجيله حتى الساعة".

وحول المساعدة المالية التي تلقتها الأندية من "الفيفا"، شكر عاصي الاتحاد المحلي للجهود التي يبذلها من اجل التسريع بصرف المستحقات في ظلّ الأوضاع المزرية، على رغم انها لا تفي بالغرض بالنسبة للأندية التي تصرف مبالغ كبيرة، الا أنّ "البحصة بتسند خابية". وهل الجهاز الفني بصدد ضمّ لاعبين جدد في ظلّ غياب اللاعبين المحترفين في الخارج، ردّ عاصي: "لدينا مجموعة متكاملة من اللاعبين في جميع المراكز وجلّها من الشباب الواعد، بالاضافة الى اللاعبين الاساسيين، وفي النهاية هذا الامر عائد للمدرب، وهو يعرف ما اذا كانت هناك ثغراتٌ في المراكز أم لا".

وختم: "إنّ البطولة في الموسم الجديد ستكون حامية، والمنافسة على اللقب كما هو ظاهر حتى الآن ستنحصر بين ثلاثة اندية، ويمكن ان نرى أكثر من ناد يدخل في أجواء المنافسة، فغياب اللاعب الأجنبيّ سيُعطي الفرصة للاعب اللبناني لكي يُثبت جدارته، شرط ان يستثمرها بشكلٍ ايجابي لمصلحته ومصلحة فريقه".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.