الماجدة رأت الدمعة في عينيّ ماكرون... فعانقها!

02 : 00

خطفت الفنانة ماجدة الرومي الأنظار بمجموعة من الصور العفوية التي ظهرت فيها برفقة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في قصر الصنوبر أثناء زيارته لبنان. وظهرت الرومي بغاية العفوية والصدق، إذ بدت في الصورة وهي تعانق ماكرون عناقاً "من القلب".

ونشر القيّمون على صفحات الرومي على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً من اللقاء، أرفقوها بهذه الرسالة: "أراد الرئيس الفرنسي أن يختتم زيارته للبنان بلقاء السيدة ماجدة الرومي تشديداً على رغبته بإبراز وجه لبنان الفني الحضاري". وأضافت الرسالة: "أعرب ماكرون لها عن رغبته في رؤية تعاونٍ فني لبناني فرنسي بهدف مساعدة لبنان للقيام من محنته". ولفتت الرسالة الى أنّ "الماجدة أكدت أنها تضع صوتها بخدمة الوطن للنهوض من كبوته وللوقوف مع أهلنا بعد الكارثة التي ألمّت بالبشر والحجر، وشكرته على كل ما قام ويقوم به لخدمة لبنان مشيرةً الى زيارته للسيدة فيروز التي تلامس روح لبنان المنفي الجميل الذي نحبّه".

وختمت الرسالة: "الرئيس الفرنسي تأثر بكلام سيدة الكلمات التي رأت الدمعة في عينيه فعانقها وكأنه بها يعانق الشعب اللبناني ليقول: ستكونون بخير".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.