68479

الإصابات

559

الوفيات

32412

المتعافون

فادي سمعان

مهدي خليل لـ"نداء الوطن": اليوم سيُحسم وضعي مع ذوب أهان الإيراني

12 أيلول 2020

02 : 00

أوضح حارس المرمى الدولي مهدي خليل حقيقة وضعه الراهن مع فريق ذوب أهان الايراني، فقال: "يمتدّ عقدي لموسمَين إثنين، والقرار الذي أصدره الاتحاد الإيراني لكرة القدم مؤخراً بإلغاء تعاقدات اللاعبين الأجانب لموسم 2020- 2021 لا يشملني لسببٍ بسيط، وهو انّ الذين تعاقدوا مع الفرق الإيرانية قبل صدوره يحقّ لهم المشاركة، لكنّ فريقي تحديداً يرفض إكمال العقد الموقّع بيننا، لذا قد ألجأ أنا ونادي العهد الى "الفيفا"، لكن قبل ذلك، آمل في التوصل الى إتفاق ودّي، فوكيل أعمالي سيجتمع بهم اليوم السبت، وأتمنى أن تصل المفاوضات الى الخواتيم السعيدة من دون أية مشاكل أو عراقيل، فإمّا أستمرّ مع الفريق للموسم الجديد أو ندخل في تسوية ترضي الجميع". وعن وجهته المقبلة في حال عدم إكمال المسيرة مع ذوب أهان، أجاب: "بصراحة لقد تلقيتُ مؤخراً عدداً من العروض الإحترافية من أندية خليجية معروفة، لكنّ العقبة تكمن في أنّ الاندية تفضّل أن أحصل أولاً على توقيعي كلاعب محرّر، وكما تعرف فإنّ إدارة نادي العهد تعتمد أسلوب إعارة اللاعب، ولكن بطبيعة الحال لن تكون هناك مشكلة بما سيقرّره النادي، ففي النهاية هو بيتي الثاني، وهم لم يقصّروا يومأ معي بأيّ أمر".

وعن تجربته في الدوري الايراني، ردّ خليل: "لقد نجحتُ في أداء مهمتي كحارس مرمى ونلتُ إستحسان وإعجاب الجميع، كان الدوريّ هناك على أشدّه من الحماس والتشويق والاثارة فنياً وجماهيرياً، ولكن للاسف جاءت جائحة "كورونا" وشلت كل النشاطات الرياضية، لكن برأيي فإنّ الدوري الإيراني هو الأقوى على الصعيد الآسيويّ". اما عن نظرته للدوريّ اللبناني، فرأى أنّ المستوى الفني يتحسّن بشكل ملحوظ، خصوصاً بعد النتائج الطيّبة التي حققها نادي العهد على الصعيد القارّي، حيث أحرز أول لقب تاريخي للكرة اللبنانية بتتويجه بطلاً لمسابقة كأس الاتحاد الآسيويّ، من دون أن ننسى أيضاً نتائج فريق الانصار خارجياً، وكلّ هذه النتائج تنعكس ايجاباً على اللاعب المحلي وعلى ادائه. وعن إستبعاد اللاعب الاجنبي لهذا الموسم عن الدوري المحلّي، أوضح خليل أنه ربما سينخفض المستوى الفنّي قليلاً لكنها ستكون فرصة سانحة في المقابل للاعبين الشباب للمشاركة في البطولات الرسمية وإثبات وجودهم على أرض الملعب، وهذه الخطوة ستعطي أملاً كبيراً لبروز أكثر من نجم واعد في المستقبل القريب.

وتطرّق خليل الى حظوظ المنتخب الوطني في التصفيات المزدوجة لكأسَي العالم "قطر 2022" وآسيا "الصين 2023"، فأشار الى أنّ هناك صعوبة بالغة في المواجهات الثلاث المقبلة، لكن لا شيء مستحيلاً في عالم كرة القدم. وختم: "نملك مباراتين على أرضنا، ومباراة صعبة في سيول امام كوريا الجنوبية، وبالمناسبة أتمنى كلّ التوفيق للمدير الفني لمنتخب الارز جمال طه الذي يعرف كيف يتعامل مع اللاعب من خلال خبرته والثقة الكبيرة بالنفس التي يتمتع بها، بالاضافة الى أنه قريبٌ جداً من اللاعبين، وهذا ما سيمنح الانسجام والتفاهم والتنسيق بين الجهاز الفني وأفراد المنتخب".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.