القطاع التجاري يعترض على قيود السحوبات بالليرة

02 : 00

أعلنت نقابات وجمعيات تجارية ولجان أسواق من المناطق اللبنانية، اعتراض القطاع التجاري المطلق على القيود الجديدة المفروضة على السحوبات بالعملة الوطنية. وناشدت السلطات النقدية وقف العمل بها فوراً، وذلك لأن إيجابياتها غير مضمونة فيما سلبياتها أكيدة.

واعتبرت خلال اجتماع استثنائي طارئ عقدته بدعوة من رئيس جمعية تجار بيروت نقولا شماس، بحث في تداعيات القيود المصرفية على السحوبات بالعملة الوطنية، أنه ينبغي على المسؤولين الإتعاظ من دروس التاريخ القاسية، والتي تفيد بأن إنكماش الكتلة النقدية يؤدي حتماً إلى الإنكماش الإقتصادي، فكم بالحري عندما يحرم اللبنانيون من التداول بالعملة الأميركية ومن ثم بالليرة اللبنانية على التوالي. فإن حماية سعر الصرف هدف مشروع، إنما حماية مجتمع لبنان وإقتصاده هدف أسمى". وشدّدت على الإتاحة للمصارف بالتصرف بأموالها المودعة بحساباتها الجارية من دون قيد أو شرط، حفاظاً على سيولة الإقتصاد، وتيسير عمليات الصيرفة داخل المصارف، بناء على سعر الصرف الحقيقي في ما يتعلق بالعمليات التجارية. واستثناء القطاع التجاري، وخصوصاً المكون الإستيرادي منه، من أي تدبير من شأنه أن يعيق نشاطه الخارجي.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.