بومبيو يزور جورجيا لدعمها في وجه روسيا

02 : 00

غاخاريا مستقبلاً بومبيو في تبليسي أمس (أ ف ب)

أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أمس دعم واشنطن لـ"سيادة" جورجيا، فيما توسّع روسيا نفوذها الجيوسياسي في القوقاز، وكذلك دعم المؤسّسات الجورجية التي اهتزّت جرّاء أزمة تلت الإنتخابات.

والتقى بومبيو في تبليسي الرئيسة سالومي زورابيشفيلي ورئيس الوزراء غيورغي غاخاريا ووزير الخارجيّة ديفيد زالكالياني. وأعرب بومبيو عن تفهّمه "للألم الناجم عن احتلال بلدكم"، في إشارة إلى الجمهوريّتَيْن الإنفصاليّتَيْن، أبخازيا وأوسيتيا الجنوبيّة، اللتَيْن اعترفت موسكو باستقلالهما بعد حرب 2008.

وفي وقت سابق، كشف مسؤول أميركي أن وجود قوّات روسيّة في جمهوريّة ناغورني قرع باغ بمحاذاة الحدود الجورجيّة يجعل جورجيا "أكثر تصميماً على إظهار أنّها ديموقراطيّة متوجّهة نحو الغرب"، فيما لا تزال العلاقات بين روسيا وجورجيا متوتّرة.

كذلك، تطرّق وزير الخارجية الأميركي إلى التوترات السياسيّة في جورجيا، التي برزت بعد الإنتخابات التشريعيّة في 31 تشرين الأوّل، وقال: "نُريد القيام بكلّ ما في وسعنا لدعم عمليّتكم الديموقراطية من خلال انتخابات حرّة ونزيهة"، في حين أكد رئيس الوزراء الجورجي أن "شراكتنا الإستراتيجيّة تقوم قبل كلّ شيء على قيم الحرّية والديموقراطية، وبالطبع على المصالح الجيوستراتيجيّة المشتركة".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.