حملات التلقيح تتسارع و"السلالة المتحوّرة" تتفشّى

02 : 00

لا يزال الوباء ينعكس سلباً على الإقتصاد البريطاني (أ ف ب)

مع اقتراب عدّاد الوفيات جرّاء الفيروس التاجي من بلوغ عتبة المليونَيْن، باتت "السلالة المتحوّرة" لـ"كورونا" التي تمّ اكتشافها للمرّة الأولى في بريطانيا منتشرة الآن في 50 بلداً، بحسب منظّمة الصحة العالمية، فيما عُثِرَ على سلالة مماثلة تمّ تحديدها في جنوب أفريقيا في 20 بلداً.

وأشارت المنظمة الدوليّة أيضاً إلى أنّ "نوعاً آخر مثيراً للقلق" لفيروس "كورونا" رُصِدَ في اليابان، قد يُؤثر على الاستجابة المناعية ويحتاج إلى مزيد من التحقيق. كما أوضحت أنّه "كلّما زاد انتشار فيروس "سارس كوف 2"، زادت فرص تحوّره. المستويات العالية للإنتقال تعني أنّنا يجب أن نتوقع ظهور مزيد من السلالات".

وفي الأثناء، تعتزم السلطات البريطانية إجراء عمليات تلقيح ضدّ "الفيروس الصيني" على مدار الساعة "في أقرب وقت ممكن"، من أجل تسريع الحملة الحالية، وفق ما أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون.

وتُخطّط بريطانيا، التي تُواجه تفشّي "كورونا المتحوّر" الذي يُعتبر أشدّ عدوى، لتطعيم من تزيد أعمارهم عن السبعين عاماً ومقدّمي الرعاية، أي نحو 15 مليون شخص، بحلول منتصف شباط. وأحصت المملكة المتحدة 1564 وفاة إضافيّة خلال الـ24 ساعة الأخيرة، في عدد قياسي منذ بدء تفشّي الوباء، ما يرفع الحصيلة الاجمالية على أراضيها إلى 84 ألفاً و767 وفاة، بحسب وزارة الصحة.

أمّا في روسيا، فقد أمر الرئيس فلاديمير بوتين ببدء حملة تلقيح شاملة لكلّ فئات الشعب اعتباراً من الأسبوع المقبل، مؤكداً أن اللقاح المصنوع في بلاده هو "الأفضل حول العالم". ووفق الصندوق السيادي الروسي، فإنّ أكثر من مليون شخص في روسيا تلقوا اللقاح حتّى الآن.

وفي غضون ذلك، تلقّى البابا فرنسيس (84 عاماً) اللقاح المضاد لـ"كوفيد 19" عند مدخل قاعة البابا بولس السادس، في اليوم الأوّل من حملة التلقيح التي أطلقتها دولة الفاتيكان.

أميركيّاً، سجّلت الولايات المتّحدة الثلثاء وفاة حوالى 4500 شخص من جرّاء الفيروس الفتّاك خلال 24 ساعة، في حصيلة يومية قياسية جديدة، بحسب بيانات نشرتها جامعة "جونز هوبكنز". وهي المرّة الأولى التي تتجاوز فيها حصيلة الوفيات اليومية بالمرض عتبة الأربعة آلاف في أميركا.

وفي الصين، أعلنت حكومة إقليم هيلونغجيانغ (شمال شرق)، الذي يضمّ أكثر من 37 مليون نسمة، "حال الطوارئ"، للقضاء على عدد محدود من الإصابات بـ"كوفيد 19"، في وقت تُشدّد فيه البلاد تدابيرها لاحتواء الوباء، إذ يخضع أكثر من 200 مليون شخص حاليّاً لنوع من تدابير الإغلاق في المناطق الشمالية.

وجاءت التدابير في هيلونغجيانغ بعد رصد 28 إصابة، بينها 12 إصابة من دون عوارض. كما سُجّلت 3 إصابات في هاربين، عاصمة الإقليم، التي تستضيف مهرجاناً شهيراً لمنحوتات الثلج يجتذب أعداداً كبيرة من السيّاح.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.