فروم يغيب عن سباق فرنسا

18 : 46

ممرّضان ينقلان فروم الى سيارة الاسعاف بعد إصابته


تعرّض البريطاني كريس فروم لإصابة خطرة خلال التمارين استعدادًا لإحدى مراحل سباق دوفينيه الفرنسي، إستدعت نقله الى المستشفى وستبعده عن دورة فرنسا الدولية التي توّج بلقبها أربع مرات.

وقال دايف برايلسفورد، مدير فريق "إينيوس" الذي يضم في صفوفه فروم: "من الواضح أنّ فروم لن يتمكن من المشاركة في السباق الفرنسي" الذي ينطلق في 6 تموز المقبل من العاصمة البلجيكية بروكسل، ويعدّ أبرز سباقات الدراجات الهوائية عالميًا.

وأوضح أنّ فروم (34 عامًا) "في حالة خطرة جدًا جدًا"، مشيرًا الى أنه عانى صعوبة في النطق بعد تعرضه لحادث خلال التمارين استعدادًا للمرحلة الرابعة من سباق دوفينيه في جنوب شرق فرنسا.

وأشار شهود في المكان الى أنّ فروم تعرض لِما بدا أنه كسر في عظمة الفخذ، إضافة الى إصابات ورضوض في أنحاء مختلفة من جسده، خصوصًا عند مستوى المرفق. وتلقى الدرّاج علاجًا أوليًا في مكان الحادث، قبل أن يُنقل على متن مروحية الى المستشفى، بحسب ما أفاد برايلسفورد.

وأوضح مدير الفريق أنّ الرياح القوية هي السبب المرجّح للحادث الذي تعرض له فروم أثناء التمارين مع أحد زملائه في الفريق، مضيفًا: "كان يتقدّم بسرعة عالية، وكان هناك رياح قوية سيطرت على العجلة الأمامية ما أدى الى ارتطامه بالجدار".

وتعرّض فروم، المتوّج بلقب سباق فرنسا 4 مرات في الأعوام 2013 و2015 و2016 و2017، للحادث في قرية سانت-أندريه دابشون الفرنسية، عند خط مستقيم انحداري تبلغ فيه الدراجة الهوائية سرعة تقدّر بنحو 60 كلم في الساعة.

وعلّق مدير سباق فرنسا كريستيان برودوم على الحادث بالقول: "لن يكون السباق ذاته" في غياب الدراج البريطاني.

وأضاف: "كريس فروم هو الشخصية الأساسية في السباق منذ 2013".

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.