كييف تحضّ "الأطلسي" على تسريع انضمامها إليه

02 : 00

دعا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي "حلف شمال الأطلسي" أمس إلى تسريع عملية انضمام كييف إليه، معتبراً أن هذه هي الطريقة الوحيدة لإنهاء النزاع مع الإنفصاليين الموالين لروسيا، بينما سارع الكرملين إلى التحذير بعد دقائق معدودات من أن انضمام أوكرانيا إلى "الأطلسي" سيؤدّي إلى تفاقم النزاع فيها.

وتحدّث زيلينسكي هاتفياً مع الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ بعد تزايد المواجهات المسلّحة والتحرّكات العسكرية الروسية على الحدود، ما أثار مخاوف من تصعيد في النزاع في شرق أوكرانيا.

وفي تغريدة بعد الإتصال، رأى زيلينسكي أنّه آن الأوان لـ"الأطلسي" لكي يُصادق على خطّة العمل من أجل انضمام أوكرانيا إلى المنظّمة، مشدّداً على أن كييف ملتزمة بإصلاحات الدفاع التي طلبها الحلف من أجل العضوية. وأضاف: "لكن الإصلاحات لوحدها لن توقف روسيا"، لافتاً إلى أن "حلف شمال الأطلسي هو السبيل الوحيد لإنهاء الحرب في دونباس"، واعتبر أن انضمام أوكرانيا إلى خطّة العمل "سيُوجّه إشارة فعلية إلى روسيا".

من جهته، قال ستولتنبرغ في تغريدة على "تويتر": "اتصلت بالرئيس زيلينسكي للتعبير عن قلقي الشديد في شأن الأنشطة العسكرية الروسية في أوكرانيا والمناطق المحيطة بها والإنتهاكات المستمرّة لوقف إطلاق النار"، مؤكداً أن "حلف شمال الأطلسي يدعم بقوّة سيادة ووحدة أراضي أوكرانيا، ونحن لا نزال ملتزمين بشراكتنا الوثيقة".

ويأتي الإتصال مع إعلان الجيش الأوكراني مقتل 4 جنود بعد سلسلة من الاشتباكات على الجبهة مع الإنفصاليين خلال الساعات الـ48 الماضية. كما يأتي في أوجّ التوتر الروسي - الأوكراني، حيث اتهمت كييف موسكو الأسبوع الماضي بحشد آلاف العسكريين عند حدودها الشمالية والشرقية وكذلك في شبه جزيرة القرم التي ضمّتها موسكو العام 2014.

وفي المقابل، رأى الكرملين أن انضمام أوكرانيا إلى "الأطلسي" سيؤدّي إلى تفاقم النزاع، وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف أمام الصحافيين: "نشكّ كثيراً في أن ذلك يُمكن أن يُساعد أوكرانيا على حلّ مشكلتها الداخلية. من وجهة نظرنا هذا الأمر سيُفاقم الوضع".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.