إيطاليا تستردّ تمثالاً رومانياً مسروقاً

02 : 00

استردت السلطات الإيطالية تمثالاً رومانياً قديماً سُرق قبل أكثر من عشر سنوات، بعدما رصده ضابطان خارج الخدمة في متجر للتحف في بروكسل. وقالت وحدة الفن في الشرطة الإيطالية إنّ: "التمثال الرخامي العائد إلى القرن الأول وهو من فئة تماثيل "توغاتوس"، ويمثل رجلاً يرتدي ثوب التوغا، سُرق في العام 2011 من فيلا في روما، وهو كامل الجسم لكنه مقطوع الرأس". وأوضحت الشرطة أنّ "الضابطين رصدا التمثال وارتابا في أمره فيما كانا يتجولان في حي سابلون الفاخر في العاصمة البلجيكية والمعروف بمحال التحف والأثاث العتيق. وتأكد حدسهما عند عودتهما إلى روما، بعد أن راجعا ملفات الشرطة المتعلقة بالقطع الفنية المسروقة فتبين لهما أن التمثال الذي رصداه هو المفقود".

وأضافت الشرطة أنّ "التمثال الذي تبلغ قيمته نحو 119 ألف دولار صودر بمساعدة السلطات البلجيكية وشُحِن إلى إيطاليا في شباط الفائت. ونتيجة التحقيقات، وجهت تهمة حيازة سلع مسروقة وتصدير التمثال بشكل غير قانوني إلى تاجر أعمال فنية إيطالي كان يعمل باسم إسباني مستعار.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.