جاد حداد

6 نصائح لاختيار أفضل الوجبات الخفيفة

24 نيسان 2021

02 : 00

يمكنك أن تختار الأغذية التي تسمح لك بتجنب الجوع وتعطيك شعوراً بالشبع وتُجدد طاقتك لإنهاء مهامك اليومية!

تقول الدكتورة إيمي لي المتخصصة في الطب الباطني، والمنتسبة إلى المجلس الوطني لخبراء التغذية والمجلس الأميركي لطب البدانة، ورئيسة قسم التغذية في شركة "نوسيفيك": "تناول الوجبات الخفيفة بين الوجبات الرئيسة ليس سلوكاً سيئاً بأي شكل. لكنّ أنواع المأكولات التي تختارها هي التي تساعدك للحفاظ على مزاج جيد وصفاء ذهني وتنشيط عملية الأيض أو إضعافها. في المقام الأول، تجنّب الوجبات المُصنّعة التي تكون غنية بسكريات بسيطة. يجب أن تكون ذكياً إذاً في طريقة اختيار الوجبات الخفيفة وتستفيد من أي كمية صغيرة تتناولها".

في ما يلي أهم النصائح لاختيار أفضل الوجبات:

إفهم سبب حاجتك إلى الوجبات الخفيفة

في معظم الحالات، يتناول الناس وجبات خفيفة خارج مواعيد الوجبات الرئيسية بسبب الملل أو لأنهم يريدون أن يشغلوا أيديهم بأي شيء. في المرة المقبلة التي تمسك فيها بوجبة طعام، توقف للحظة وتساءل إذا كنت تحتاج إلى الأكل فعلاً أم أنك تشعر بالملل أو التوتر بكل بساطة.

إختر وجبات غنية بالبروتينات

حين تتأكد من حاجتك إلى تناول وجبة خفيفة، حاول أن تستهلك نوعاً قادراً على إشباعك وتنشيط طاقتك. إذا كنت تشعر بالجوع ويحتاج جسمك إلى مصدر سريع للطاقة، ركّز على المأكولات المُشبِعة أو تلك التي تجعلك تصمد حتى موعد الوجبة اللاحقة على الأقل، لكن من دون تناول السكريات التي تزيد شعورك بالنعاس. البروتينات خيار ممتاز. تناول مثلاً البيض المسلوق، أو خضروات مع الحمص بطحينة، أو لوح البروتين الذي يحتوي على أحماض أمينية أساسية.

حاول إطالة مدة الأكل

حين تتناول كميات صغيرة من المأكولات، ستطول المدة المخصصة للوجبات الخفيفة فيقتنع الدماغ حينها بأنك تأكل. لا تلتهم الطعام دفعةً واحدة لأن الدماغ يحتاج إلى الوقت لاستيعاب عملية الأكل داخل الجسم (قد تصل هذه المدة إلى 20 دقيقة!) لتناول وجبات خفيفة ومفيدة، حضّر خليطاً صحياً من المكسرات ورقائق الشوكولا الداكنة والفاكهة المجففة. حتى أنك تستطيع تقطيع لوح البروتين إلى قطع أصغر حجماً كي تطيل مدة تناوله.


الفاكهة والخضار خيارات ممتازة

تناول شرائح الخيار بدل رقائق البطاطس لتغميسها في صلصاتك المفضلة مثل الجواكامولي أو الحمص بطحينة، أو جرّب الكرفس والجزر مع ملعقتين كبيرتين من زبدة المكسرات. كذلك، يمكنك أن تضيف كمية صغيرة من الألياف والدهون المفيدة إلى وجباتك الخفيفة.

نظّم أوقات وجباتك


قد تبدو هذه الخطوة سخيفة، لكنك تستطيع تجنّب الأكل المفرط غير المقصود أو تناول وجبات سريعة ومُضرّة حين تُحدد فترة معينة للأكل. لن تواجه نوبات من الجوع المفرط بهذه الطريقة وتضطر للقيام بخيارات سيئة.

إملأ خزائنك وخطّط مسبقاً

إستبدل الأصناف غير الصحية (بسكويت، رقائق البطاطس، المقرمشات، السكاكر) بكميات من الفاكهة والخضروات الطازجة وألواح البروتين والمكسرات، كي لا تقوم بخيارات سيئة حين تريد تناول وجبة خفيفة. كذلك، حضّر وجباتك بنفسك: يمكنك أن تطبخ كمية من البيض المسلوق في عطلة نهاية الأسبوع كي تتناولها تباعاً على مر الأسبوع اللاحق، أو قطّع الخضروات وحضّر وجبات مصنوعة من الأجبان والفاكهة مسبقاً.



يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.