تراجع الأميركيين في تصنيف المحترفين

02 : 00

زفيريف متوّجاً بدورة مدريد (أ ف ب)

أحرز الألماني ألكسندر زفيريف، المصنف سادساً عالمياً، لقبه الثاني في دورة مدريد الاسبانية لكرة المضرب، ثالثة دورات الألف نقطة للماسترز لدى الرجال، بعد فوزه الصعب على الإيطالي ماتيو بيريتيني 6-7 و6-4 و6-3، رافعاً رصيده إلى أربعة ألقاب في دورات الماسترز.

وحقق زفيريف (24 عاماً) لقبه الثاني هذا العام، رافعاً عدد ألقابه إلى 15 في مسيرته الإحترافية.

على صعيد آخر، وللمرّة الأولى منذ اعتماد تصنيف اللاعبين المحترفين في العام 1973، لا يتواجد أي لاعب أميركي في احد المراكز الثلاثين الاولى، في حين استعاد الروسي دانييل مدفيديف المركز الثاني من الاسباني رافايل نادال الذي دفع ثمن خروجه من ربع نهائي دورة مدريد.

أما أوّل لاعب أميركي في التصنيف الذي صدر امس، فهو تايلور فريتز الذي يحتل المركز الحادي والثلاثين. ويؤشّر هذا الأمر الى التراجع الكبير للولايات المتحدة التي وضعت أكبر عدد من اللاعبين في صدارة التصنيف العالمي (جيمي كونورز، جون ماكنرو، جيم كوريير، بيت سامبراس، أندري أغاسي، أندي روديك)، لكنها لم تشهد أي ممثل لها على قمة الهرم منذ العام 2004. في المقابل، عزّز زفيريف مركزه السادس، بتتويجه بطلاً لدورة مدريد.

وفي فئة السيدات، ارتقت البيلاروسية أرينا سابالينكا ثلاثة مراكز وصارت رابعة، وهو أفضل مركز لها في مسيرتها بعد تتويجها في دورة مدريد، بتغلّبها على الاسترالية أشلي بارتي الاولى عالمياً.

ودخلت التشيكية المخضرمة بترا كفيتوفا نادي اللاعبات العشر الاوليات باحتلالها المركز العاشر بعد بلوغها ربع نهائي مدريد. 


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.