نهاية سريعة لمغامرة كوبيتسا مع "وليامس"

10 : 13

ستنتهي المغامرة القصيرة للسائق البولوني روبرت كوبيتسا مع فريق وليامس ضمن بطولة العالم للفورمولا واحد، في ختام الموسم الحالي، مع إعلان الطرفين افتراقهما بقرار من السائق المخضرم، بعد أشهر من عودته الى السباقات.

بعدما عاد الى الفورمولا واحد كسائق تجارب مع رينو ثم وليامس إثر تعافيه من الحادث المأسوي الذي تعرّض له العام 2011 خلال مشاركته في أحد الراليات، وما تبع ذلك من ابتعاد عن سباقات الفئة الأولى، عاد كوبيتسا (34 عاماً) هذا الموسم الى الحلبة ليدافع عن ألوان وليامس.

ولم تكن عودة كوبيتسا الى الفورمولا واحد موفقة، إذ عانى الأمرّين خلف مقود سيارة الفريق البريطاني وأنهى كل السباقات الـ14 التي أقيمت حتى الآن خارج النقاط، باستثناء واحد حين حل عاشراً في جائزة فرنسا الكبرى.

وأقرّ كوبيتسا، الذي تبقى أفضل نتيجة له في الفورمولا واحد حلوله رابعاً في الترتيب العام لموسم 2008 مع "بي أم دبليو ساوبر" حين حقق فوزه الأول والوحيد خلال جائزة كندا الكبرى، أن "هذا الموسم كان صعباً جداً من ناحية الأداء، كما كان أيضاً متطلباً جداً".

ورأى أن "العودة الى الفورمولا واحد بعد ابتعاد لفترة طويلة ليست سهلة، خصوصاً عندما تجد نفسك في وضع صعب مماثل للذي نحن فيها حالياً مع وليامس"، متوجهاً بالشكر "للفريق على العامين الأخيرين وعلى مساعدتي لجعل عودتي الى خط انطلاق الفورمولا واحد ممكنة".

ولم يستبعد البولوني بقاءه في الفورمولا واحد الموسم المقبل، لكنه أكد أن مشاركته في سباقات الفئة الأولى لن تكون "بأي ثمن كان"، بل "يتوجب عليّ القيام بما يعيد إلي متعة التسابق".

وأكدت شركة وليامس من جهتها أن كوبيتسا هو من "قرر الرحيل عن الفريق في نهاية موسم الفورمولا واحد للعام 2019".

وسيكون الكندي نيكولاس لطيفي، الإيراني الأصل ونجل رجل الأعمال الثري مايكل لطيفي، السائق المرجح لخلافة كوبيتسا والقيادة الى جانب البريطاني جورج راسل، كونه يتولّى حالياً مهمة سائق التجارب في الفريق البريطاني الى جانب مشاركاته في بطولة الفورمولا 2.

من جهة أخرى، أعلن فريق هاس اعتماده مجدداً على الثنائي الدنماركي كيفن ماغنوسن والفرنسي رومان غروجان للعام 2020.

ويدافع غروجان (33 عاماً) عن ألوان هاس منذ الموسم الأول للفريق الأميركي في الفورمولا واحد العام 2012، فيما انضم اليه ماغنوسن في العام التالي.


MISS 3