ميسي يبدأ تمارينه مع سان جرمان

02 : 00

ميسي في اليوم الأول من التمارين مع سان جرمان (أ ف ب)

شارك النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، المنتقل حديثاً من برشلونة الاسباني إلى باريس سان جرمان الفرنسي، في تمارينه الاولى مع نادي العاصمة الفرنسية، بحسب ما أظهرت الصور التي بثها النادي الباريسي على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتم تصوير ميسي (34 عاماً) وهو يقوم بتمارين بدنية، في حين كان زملاؤه الجدد يجرون تمارينهم مع الكرة.

ووقع ميسي عقداً الثلاثاء لمدة عامين مع سان جرمان، وتم تقديمه رسمياً الأربعاء في "بارك دي برانس"، بعد رحيله عن كاتالونيا حيث لم يتمكن من متابعة مسيرته مع برشلونة.

وبدأ الفائز بالكرة الذهبية 6 مرات استعداداته للموسم الجديد، حيث من المرجح أن يحتاج لبعض الوقت قبل أن يشارك مع التشكيلة في المسابقات الرسمية.

وقال ميسي: "توقفت عن مزاولة كرة القدم خلال أكثر من شهر (بعد الفوز بمسابقة كوبا أميركا مع الأرجنتين). يجب أن أخضع لتحضير بدني. آمل في أن يكون ذلك في أقرب وقت ممكن، لأني ارغب في اللعب. لا يمكنني ان أحدد أي تاريخ. عندما يقرر الطاقم قدرتي على اللعب، سيكون ذلك مع الكثير من الرغبة".

والتقى ميسي في مركز تدريب سان جرمان المهاجم كيليان مبابي (22 عاماً) الذي لم يصدر عنه أي موقف علني. وفي وقت لاحق، رحّب مبابي بزميله الجديد على مواقع التواصل الاجتماعي، فنشر صورة له مع ميسي خلال التمارين في المركز التدريبي للنادي "كامب دي لوج"، وأرفقها بعبارة "أهلاً وسهلاً بك في باريس، ليو".

وما زالت الشكوك تحوم حول مستقبل المهاجم الفرنسي مع فريقه قبل عام من انتهاء عقده، إذ في وقت اجتاحت حمّى ميسي فرنسا، ظلّ مبابي صامتاً، فيما رحّب العديد من اللاعبين أمثال البرازيلي نيمار والارجنتيني ماورو إيكاردي ومواطنه أنخل دي ماريا والاسباني سيرجيو راموس بوصول الأرجنتيني على مواقع التواصل.

وكان رئيس سان جرمان القطري ناصر الخليفة قال إنه لن يكون لمبابي أي "عذر" لمغادرة النادي متسلحاً بارضاء طموحاته بالفوز بالألقاب القارية.

في المقابل، تشير وسائل إعلام اسبانية إلى رحيل محتمل لمبابي إلى ريال مدريد.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.